ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







نشأة وتطور المدن اليمنية في ضوء الأهداف الحربية والسياسية من القرن الثالث حتي القرن الخامس الهجري: دراسة لمدن "المذيخرة - شهارة - الكدراء - المعقر" نموذجا

المصدر: مجلة وقائع تاريخية
الناشر: جامعة القاهرة - كلية الآداب - مركز البحوث والدراسات التاريخية
المؤلف الرئيسي: أحمد، نهلة رزق محمد (مؤلف)
المجلد/العدد: ع31
محكمة: نعم
الدولة: مصر
التاريخ الميلادي: 2019
الشهر: يوليو
الصفحات: 257 - 312
ISSN: 2536-9199
رقم MD: 1084938
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: HumanIndex
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون

عدد مرات التحميل

5

حفظ في:
المستخلص: "كشفت الدراسة عن نشأة وتطور المدن اليمنية في ضوء الأهداف الحربية والسياسية من القرن الثالث حتى القرن الخامس الهجري دراسة لمدن (المذيخرة-شهارة-الكدراء-المعقر) نموذجا. تطلب العرض المنهجي للدراسة تقسيمها إلى مبحثين رئيسيين، عرض المبحث الأول نظرة عامة حول تخطيط المدن وأسباب نشأتها في اليمن. وتضمن أسس تخطيط المدينة اليمنية، وأسباب نشأة المدينة اليمنية. وقدم المبحث الثاني الأهداف السياسية والعسكرية في المدينة اليمنية. وجاء فيه أولا الهدف السياسي من بناء المدينة اليمنية، واشتمل على عاصمة للدول ومقرا للحكم والإدارة المذيخرة، اتخاذها مركزا لإعلان وظهور بعض الدويلات شهارة، المدينة اليمنية مقر الإقامة زعماء القبائل مع بطونها. وعرض الثاني الهدف العسكري في بناء المدينة اليمنية. وتحدث فيها عن استخدام حصون وقلاع المدن كتحصينات دفاعية، حماية المدن اليمنية الساحلية-الجبلية-الأسوار-الأبواب-الأبراج. وجاءت نتائج الدراسة مؤكدة على اختلاف الأهداف التي أنشئت من أجلها المدن، فمنها ما بدا على هيئة معسكرات حربية، ثم تطور إلى هيئة مدينة شهارة ومنها ما اتخذ لأغراض إدارية ثم تطور إلى معسكرات حربية(المذيخرة). وتناول إن عملية ولادة المدينة ترتبط ارتباطًا لا ينفصم بعملية نشوء الدولة، فالمدينة بأسوار حجرية أو لبنية تغدو مركزًا للقبيلة أو اتحاد للقبائل وتجمع يعززه الأمن والأمان. وفسر عوامل سقوط المذيخرة في يد على بن الفضل من بني زياد، وأنها لم يكن تملك قوة عسكرية، كما هو حال بني يغفر في المناطق الجبلية، وانزواء الدولة الزيادية داخل وسط تهامة دون أن يكون لها تطلعات لبسط نفوذها على المناطق المجاورة. كُتب هذا المستخلص من قِبل المنظومة 2022"

ISSN: 2536-9199