ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







بايدن: بين ميراث أوباما ومواجهة (الترامبية)

المصدر: البيان
الناشر: المنتدى الإسلامي
المؤلف الرئيسي: عمرو، أحمد (مؤلف)
المجلد/العدد: ع404
محكمة: لا
الدولة: بريطانيا
التاريخ الميلادي: 2020
التاريخ الهجري: 1442
الشهر: ديسمبر
الصفحات: 26 - 28
رقم MD: 1099709
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: IslamicInfo
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون

عدد مرات التحميل

39

حفظ في:
المستخلص: سلط المقال الضوء على موضوع بعنوان بايدن بين ميراث أوباما ومواجهة الترامبية. وانقسم المقال إلى عدد من النقاط، أوضحت الأولى أن الظاهرة الترامبية أصبحت تعني ازدياد قوة تيار الأصولية المسيحية في الولايات المتحدة الأمريكية والعالم، والاتجاه إلى الشعبوية القائمة على التشدد أو التعصب القومي والعرقي والديني وحتى المادي. وأكدت الثانية على أن بايدن لم ينجح في إصلاح ما أحدثته الترامبية من خلل سواء على الصعيد الداخلي وإصلاح الشروخ التي أصابت المجتمع الأمريكي، أما على صعيد السياسة والعلاقات الدولية، فإنه ليس من المستبعد أن يعود ترامب مرة أخرى للبيت الأبيض. وأشارت الثالثة إلى الخط الموازي الآخر الذي يسير بجانب الترامبية، فهو ميراث أوباما، وهو ميراث ساهم بايدن في تشكيله، فقد كان نائباً للرئيس أوباما طوال فترة رئاسته للولايات المتحدة، وكان عراباً للاتفاق النووي الإيراني، وكان جزء من الإدارة الأمريكية إبان صعود الانتفاضات الشعبية في العالم العربي. وبينت الرابعة أن سياسات بايدن ربما تكون أخف وطأة من سياسات ترامب، وتعود الولايات المتحدة إلى استخدام القوة الناعمة في تثبيت أجندتها من دون تغييرات جذرية. واختتم المقال بالتأكيد على أن بايدن يخط خطاً جديداً موازياً بين نهجي ترامب وأوباما، فهو من عنتريات ترامب بعيد، ومن تواضع أوباما وثقافته ليس بقريب، ربما قد ينجح في ذلك، وربما تكون الشعوبية أكبر منه وأثقل عليه فيفشل. كُتب هذا المستخلص من قِبل المنظومة 2022

عناصر مشابهة