ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







الشبكات الاجتماعية آلية للتحكم في الأزمة عبر الفضاء الإلكتروني

العنوان بلغة أخرى: Social Networks are a Mechanism to Control the Crisis through Cyberspace
المصدر: المجلة الجزائرية للعلوم الاجتماعية والانسانية
الناشر: جامعة إبراهيم سلطان شيبوط الجزائر 3
المؤلف الرئيسي: بوزيد، فائزة (مؤلف)
المجلد/العدد: مج7, ع2
محكمة: نعم
الدولة: الجزائر
التاريخ الميلادي: 2019
الشهر: ديسمبر
الصفحات: 148 - 159
DOI: 10.52125/2237-007-002-009
ISSN: 2352-9911
رقم MD: 1113040
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: HumanIndex, EduSearch
مواضيع:
كلمات المؤلف المفتاحية:
تكنولوجيا | التحكم | الأزمة | الشبكات الاجتماعية | مؤشرات | Control | Indicators | Crisis | Social Networks | Technology
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون

عدد مرات التحميل

7

حفظ في:
المستخلص: Our research paper is based on one of the most important electronic communication activities that impose its social status as one of the social institutions that achieve the cohesion of the society and the integration of its functions, which is represented in the social media and its various platforms. Where we discuss one of the innovative strategies that focus on marketing indicators of the crisis through these social platforms, starting from the prediction system of each institution is well aware of the components of the environment in which it is active in different activity and size and breadth and development of human cadres and their physical components. Which will achieve the success of the institution in one of the most important stages in the management of the crisis is to control before and after its occurrence by minimizing its intensification on the public.

تؤسس ورقتنا البحثية على أحد أهم الأنشطة الاتصالية الإلكترونية التي تفرض مكانتها الاجتماعية كإحدى المؤسسات المجتمع التي تحقق تماسك المجتمع وتكامل وظائفه؛ والتي تتمثل في وسائل الإعلام الاجتماعية ومنصاتها المختلفة. حيث نناقش إحدى الاستراتيجيات المبتكرة التي تركز على التسويق لمؤشرات حدوث الأزمة عبر هذه المنصات الاجتماعية، وذلك انطلاقا من نظام التنبؤ الذي تتمتع به كل مؤسسة تدرك جيدا مكونات البيئة التي تنشط فيها باختلاف نشاطها وحجمها واتساعها وتطور كوادرها البشرية ومكوناتها المادية، والذي سيحقق النجاح للمؤسسة في إحدى أهم المراحل في إدارة الأزمة وهو التحكم بها واحتوائها قبل وبعد حدوثها، وبالتقليل من حدتها على الجمهور.

ISSN: 2352-9911