ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







ظاهرة تعدد المعنى للفظ الواحد "البوليزمي" في القرآن الكريم: دراسة في ضوء نظرية التحليل التكويني

العنوان بلغة أخرى: The Phenomenon of Multiple Meanings of One Word "Polymath" in the Noble Qur’an: A Study in the Light of Formative Analysis Theory
المصدر: حولية كلية اللغة العربية بجرجا
الناشر: جامعة الأزهر - كلية اللغة العربية بجرجا
المؤلف الرئيسي: علي، أشرف محمد ساعدي (مؤلف)
المجلد/العدد: ع24, ج14
محكمة: نعم
الدولة: مصر
التاريخ الميلادي: 2020
التاريخ الهجري: 1442
الصفحات: 14462 - 14519
DOI: 10.21608/BFAG.2020.132861
ISSN: 2356-9050
رقم MD: 1117240
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: AraBase
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: يتناول هذا البحث بالدرس والتحليل ظاهرة تعدد المعنى للفظ الواحد (البوليزمي Polysemy) في القرآن الكريم دراسة في ضوء نظرية التحليل التكويني؛ حيث يبرز كم غزارة نماذج هذه الظاهرة في كتاب الله (عز وجل) ودورها في الإثراء الدلالي المعبر عن غايات كتاب الله (عز وجل) لنا بألفاظ واحدة ومعان متعددة ومتنوعة بتنوع كثير من المجالات الدلالية، بل ومعان متضادة أحيانا للفظ الواحد؛ فمنها ما يعبر عن دلالات سامية ونقيضها، وذلك عن طريق تنوع المحددات النحوية والصرفية والمحددات الدلالية والمميزات الدلالية التي تمثل أسس نظرية التحليل التكويني البارعة في التمييز بين المعاني المتعددة للفظ الواحد، وما كان للمعنى أن يتعدد للفظ الواحد إلا نتاج تنوع تعدد هذه المحددات، فقد تمثل تنوع المحددات النحوية والصرفية في (الاسمية والفعلية، والنفي والإثبات، والإفراد والجمع، والتأنيث والتذكير، والإفراد والتركيب بتنوعه من وصفي وإضافي وعطفي...، والجمود والاشتقاق، والتنكير والتعريف، والبناء للمعلوم والمجهول، واختلاف أبواب المضارع، والتجرد والزيادة، والتعدي واللزوم، ونوع المتعلق وتعدد حروفه، واختلاف الفاعل ونائب الفاعل والمفاعيل وتعددها، واختلاف الأوزان...) كما تمثل تنوع المحددات الدلالية في (اختلاف الأفعال والأسماء على اختلاف تنوعاتها الصرفية والموقعية والتراتبية ما بين معنوية وحسية، وبتنوع المجالات الدلالية المنتمية إليها من لفظ الجلالة والأنبياء وحقل الإنسان والحيوان والجماد والنبات والحقول المعنوية بمختلف فروعها...)، فشتان مثلا ما بين مفعول أو نائب فاعل أو فاعل هو لفظ الجلالة أو نبي أو إنسان مذكر أو مؤنث، مؤمن أو كافر أو عاص أو حيوان أو جماد أو نبات أو معنوي٠٠.ناهيك عن تنوع الأفعال واختلاف الأساليب الواردة بها، كما جاءت المميزات الدلالية حاسمة في التمييز بين المعاني المتعددة للفظ الواحد التي كانت الألفاظ المتساوقة كقيد وقرينة كثيرا ما تكون عامل الحسم والملمح الفارق؛ ولهذا كان تعريف أولمان لتعدد المعنى Polysemy بأنه "تعدد معنى الكلمة الواحدة في السياقات أو المواقف اللغوية من التوفيق والأهمية والفائدة بمكان". وقد استخدم البحث إلى جانب نظرية التحليل التكويني في الدرس والتحليل المنهج الوصفي والتحليلي ونظرية السياق، وكذلك تم الاستفادة من نظرية الحقول الدلالية.

This research studies and analyzes polysemy in the Holy Quran in the light of Formative Analysis Theory. It highlights the abundance of models of this phenomenon, as it exists in the Holy Quran. It shows how these models contribute to the semantic enrichment expressing the purposes of the Holy Quran through words that have multiple and varied meanings. It also shows how the same word may sometimes have opposite meanings; some of the words can express noble connotations as well as their opposites. All this is done through the diversity of grammatical, syntactic, semantic determinants and semantic features, which represent the bases of the good Formative Analysis Theory in distinguishing between multiple meanings of one word. In fact, the multiplicity of meanings for one word is the result of the diversity of such determinants. These grammatical and syntactic determinants can be presented in the following: nouns and verbs, negative and affirmative, singular and plural forms, masculine and feminine, simple and complex (with description, addition, and coordination functions…), root and derivation, definite and indefinite, abstract and concrete, transitive and intransitive, the diversity of subjects, pronouns and objects, and the diversity of rhymes…etc. Also, the semantic determinants can be presented in the following: the diversity of verbs and nouns with their grammatical, syntactic, hierarchical, abstract and concrete variety as well as the diversity of semantic fields that they belong to like the sacred term of Majesty, prophets, human beings, animals, objects, plants as well as all the abstract fields and their respective sub-fields…etc. In fact, there is a big difference between objects, subjects and pronouns in words like the sacred term of Majesty, prophet, human being whether it is masculine or feminine, believer, disbeliever, disobedient, animal, object, plant or abstract…etc. This is added to the diversity of verbs and the various styles in which they occur. Semantic features are also crucial in distinguishing multiple meanings of one word like constraints and attachments, and they usually become crucial and determining factors. For this reason, Olmen defined Plolysemy as “the multiplicity of the meaning of a single word in linguistic contexts or situations, of great success, importance and usefulness". This research used not only the Formative Analysis Theory to study and analyze Polysemy, but also the Descriptive Approach, the Context Theory as well as the Semantic Fields Theory.

ISSN: 2356-9050

عناصر مشابهة