ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







رمزية معبد الأقصر

المصدر: المجلة التاريخية المصرية
الناشر: الجمعية المصرية للدراسات التاريخية
المؤلف الرئيسي: قاسم، محمد محمود (مؤلف)
المجلد/العدد: مج53
محكمة: نعم
الدولة: مصر
التاريخ الميلادي: 2020
الصفحات: 7 - 40
رقم MD: 1122037
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: HumanIndex
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون

عدد مرات التحميل

37

حفظ في:
المستخلص: تعتبر المعابد المصرية القديمة مصدرا تاريخيا هاما لما تحويه سجلاتها من تصوير ملامح الحياة الرسمية والدينية للمصريين الأقدمين. وعلى أية حال، فهناك دراسات سابقة حاولت تقديم بعض أسباب بناء مثل تلك المعابد الضخمة، مثل أن تكون المعابد بمثابة بيتا لتجلي الإله، حيث يستقبل عابديه، ويتلقى منهم القرابين، ويحتفل معهم بأعياده. تحاول تلك الورقة البحثية أن تحلل كل المعلومات المتاحة بالإضافة إلى شواهد جديرة بالملاحظة لكي تقترح السبب الحقيقي لإنشاء أحد المعابد الشهيرة حتى الآن، ألا وهو المعروف بمسمى "معبد الأقصر". تقترح الورقة البحثية أن ذلك المعبد استخدم ليحدد الموقع المقدس الفعلي لخلق آمون، ملك الآلهة، الذي ظهر في هيئة مين في مناظر المعبد كإله للخلق، الولادة والخصوبة. وعليه كان آمون يزور ذلك الموقع المقدس، حيث معبد الأقصر، ليجدد ذكرى ولادته الإلهية له ولأسلافه الآلهة وفقا لمذهب مدينة طيبة. وكذلك فإن زيارة آمون المقدسة هدفت إلى تجديد قوى "الكا" المقدسة التي تمثل الجانب الخالد من الإله أو الملك، والذين احتفلوا بتلك المناسبة الدينية من خلال ما يسمى Hb n ipt "عيد الأوبت". لعل ذلك ما دعى الملك أمنحوتب الثالث بإعلان ولادته المقدسة في نفس ذات موقع خلق أبيه آمون، حتى يضفي عل ولادته القداسة التي يحتاج إليها في تقوية سلطته. إلى جانب ذلك توصلت الدراسة إلى أن معبد الأقصر يجسد أسطورة الخلق بأسلوب معماري. فلاحظنا أن أرضية المعبد مستوية في الفناء المفتوح للملك رمسيس الثاني، بينما تتصاعد تدريجيا بدءا من فناء أمنحوتب الثالث في اتجاه الجنوب. فهناك عدة درجات سلم تربط بين عناصر المعبد المعيارية نتيجة اختلاف مستويات الأرضية. تتشابه الأرضية المستوية للمعبد مع طبيعة أرض مصر السفلى في الشمال، بينما الأرض المرتفعة تتشابه مع أرض مصر العليا في الجنوب. ويأتي دليل ذلك من وجود ممر الأساطين العظيم بممره الضيق الذي يصل بين الأرضيات المستوية والمرتفعة للمعبد مثل نهر النيل الذي يربط بين أرضي مصر السفلى والعليا. الدليل الآخر هو وجود قدس أقداس المعبد قابعا على قمة تل مرتفع مشيد على طبقات من الأحجار. ذلك التل يجسد التل الأزلي المذكور في أسطورة الخلق.

The ancient Egyptian temples consider important historical sources because of their registrations that depict the formal and religious aspects of the ancient Egyptians life. However, there are previous studies tried to give some reasons of building such these huge temples, as they were the houses of the god appearance, where receiving the offerings of the prayers in addition to celebrating his own festivals among them. The paper tries to analyze all available data and the noteworthy evidences to suggest the actual reason to construct one of the famous temples until now, it is known as “Luxor Temple”. The paper suggests that this temple used to define the actual sacred site of Amun creation, king of the gods, who appears in the form of Min in the temple depictions as god of the creation, birth and fertility. Therefore, Amun had visited that sacred site, where Luxor Temple, to rejuvenate his divine birth together with his ancestors of the gods according to Thebes Myth. Moreover, this divine visit of Amun aimed to rejuvenate the sacred Ka-forts that represented the immortal part of the deity or the king who celebrated this religious ceremony through the so-called Hb-n-ipt “Opet-Festival”. Accordingly, King Amenhotep III pronounced his divine birth in the same site of the birth of his father Amun, to give his birth the holiness that he need it to forth his authority. The study tries to prove that Luxor Temple embodied the Creation Myth in architectural style. We note that the floor level of the temple is flat at the open-courtyard of king Ramses II, while it raises gradually from the open courtyard of king Amenhotep III in the direction to the south. There are many staircases connect between the architectural parts of the temple as a result to deference of the floor levels. The flat floor of the temple looks like the nature of the land of Lower Egypt at the north, while the raised floor is similar to the land of Upper Egypt at the south. The evidence comes from the existence of the Great colonnade with a narrow way that connects between the flat and raised floors of the temple as the River Nile that joins between the two lands of Lower and Upper Egypt. The other evidence is the existence of the holy sanctuary of the temple resting on the top of a raised mound built on many layers of stones. This mound represents the primeval mound that was known in the Creation Myth.