ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







الهمزة : أنواعها و قواعد كتابتها

المصدر: مجلة جامعة تشرين للبحوث والدراسات العلمية - سلسلة الآداب والعلوم الإنسانية
الناشر: جامعة تشرين
المؤلف الرئيسي: سليمان، حسين حبيب (مؤلف)
المجلد/العدد: مج 27, ع 2
محكمة: نعم
الدولة: سوريا
التاريخ الميلادي: 2005
الصفحات: 21 - 39
رقم MD: 112409
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
قواعد المعلومات: AraBase, HumanIndex
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: وقع اختياري على هذا البحث، وهو أنواع الهمزة وكتابتها، لأنه طالما أعناني ما ألاقيه من خلف الكتاب في كتابة الهمزة بمختلف أنواعها، وعدم مراعاتهم فيها قواعد ثابتة، ولهذا ارتأيت أن أتعرف على هذه القواعد والأصول، وأنظر في الآراء المختلفة في تناولها، وأدقق في وضعها، وأعرف بها قدر استطاعتي، على أقدم خدمة في ذلك إلى العربية.وما أتوخاه من هذا البحث، أن يستطيع المطلع عليه التعرف على أصول كتابة الهمزة وأنواعها، ومن ثم مراعاتها في الكتابة، لأن الكتابة السليمة أجلى للمعنى، وأوضح للمقصود، وأن تتكون لديه صورة واضحة ودقيقة للهمزة، ومعرفة كاملة بهويتها.وأما المنهج، فقد انطلقت به من طبيعة البحث، فلما كانت الهمزة حرفاً منطوقاً، كان لابد لي من تحديد هويتها في أول تجلياتها... أي في النطق، فأفردت الحديث أولاً للتعريف بها لغة واصطلاحاً، وبيان مخرجها، وصفاتها اللفظية، وهذا باب لا يمكن تجاوزه، لأننا لا يمكن أن نبحث في شيء لا تعرف ماهيته، وقد ساعدنا هذا الباب كثيرا فيما تلاه من الحديث. وبكونها حرفا من حروف المعجم، كان بابها الأساسي هو علم الصرف، وجاءت أنواعها تبعا لذلك، ومن هنا سنجد أنه ميدان درسها الأوسع، ذلك أنه يتتبعها في الكلم في أحوالها أجمع، ويرصد ما يرافقها من تغيير، وهو الأصل، وما سواه فرديف، وبعدئذ انتقلنا إلى رسمها في الكتابة، فوقفنا على قواعد كتابتها على ترتيب مجيئها في الكلم، أولا ووسطاً وطرفاً.وبعد أن أنهيت البحث، أثبت في نهايته خاتمة توجز أهم ما ورد فيه، وألحقته بقائمة المصادر والمراجع التي اعتمدتها.

عناصر مشابهة