ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







Les Chats De Charles Baudelaire : Une Image Palimpseste

العنوان بلغة أخرى: الصورة " التطريسية " في ديوان " أزهار الشر " للشاعر الفرنسي شارل بودلير
المصدر: مجلة جامعة تشرين للبحوث والدراسات العلمية - سلسلة الآداب والعلوم الإنسانية
الناشر: جامعة تشرين
المؤلف الرئيسي: أسعد، علي يوسف (مؤلف)
المجلد/العدد: مج 27, ع 2
محكمة: نعم
الدولة: سوريا
التاريخ الميلادي: 2005
الصفحات: 115 - 130
رقم MD: 112446
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
قواعد المعلومات: AraBase, HumanIndex
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: هذا البحث هو دراسة لــــ "الصورة التطريسية" في القصائد التي كتبها شارل بودلير في ديوانه "أزهار الشر"، وذلك انطلاقا من تحليلنا لقصيدة له عنوانها "الهر" Le Chat.الطرس في اللغة العربية (أشبه بمعنى palimpseste ذات الأصل اليوناني) هو الكتاب الممحو، وطرس الكاتب الكتاب يعني اعاد الكتابة على المكتوب، والطرس هو الصحيفة عموماً، وتخصيصاً الصحيفة التي محيت ثم كتبت. ومن هذا المنطلق الاستعاري، يمضي الناقد الفرنسي جيرار جينيت G.Genette في دراسة التعالق النصي hypertetualité بين نص لا حق ونص سابق في كتاب له عنوانه "تطريسات" Palimpsestes صدر سنة 1982.هكذا يبدو وكأن الشاعر الفرنسي شارل بودلير يكتب نصا ويطمس نصا آخر كتب قبله، أو كأنه يكتب ويمحو في الوقت نفسه، لكل ما يمحوه يظل قابعاً بين سطور النص الجديد. لذلك وبصورة عكسية، فإن قراءة النص الجديد، هي في آن واحد قراءة جامعة للقصائد التي كتبت قبله أو "تحته" بتعبير أدق؛ أي أن أوابد النص الراسخة في ذاكرة القارئ هي التي تستحضر النص الفعلي. هذا ما يذكرنا بالتعالق النصي القائم على التكثيف Condensation الذي تحدث عنه جينيت في كتابه " تطريسات".بيد أن التكثيف في دراستنا مرتبط بأوليات الحلم واللاوعي. ومن الملفت إغفال جينيت في كتابه الآنف الذكر لعمليات الحلم واللاوعي (مثل " التكثيف والإزاحة "Délacement) وعلاقتها بعمل النص الشعري، ولا سيما أنه يوجد علاقة وثيقة تربط بين التكثيف والإزاحة من جهة، والاستعارة والكناية من جهة أخرى.

وصف العنصر: ملخص لبحث منشور باللغة الفرنسية

عناصر مشابهة