ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







استخدام السماد العضوي في الزراعة العضوية وتأثيره على إنتاجية المحاصيل وتراكم العناصر الثقيلة في النبات

المصدر: المؤتمر السنوي العاشر: إدارة الازمات والكوارث البيئية في ظل المتغيرات والمستجدات العالمية المعاصرة
الناشر: جامعة عين شمس - كلية التجارة - وحدة بحوث الأزمات
المؤلف الرئيسي: رجب، ميرفت طه ابراهيم (مؤلف)
المجلد/العدد: مج 2
محكمة: نعم
الدولة: مصر
التاريخ الميلادي: 2005
مكان انعقاد المؤتمر: القاهرة
رقم المؤتمر: 10
الهيئة المسؤولة: وحدة أ د. محمد رشاد الحملاوي لبحوث الازمات. كلية التجارة. جامعة عين شمس
الشهر: ديسمبر
الصفحات: 1250 - 1263
رقم MD: 112693
نوع المحتوى: بحوث المؤتمرات
قواعد المعلومات: EcoLink
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: ترعى الدولة الأبحاث في مجال تدوير المخلفات الصلبة ومنها: مخلفات محطات المجاري-مخلفات المنازل والشوارع ومعالجتها بطريقة صحية وسليمة وإنتاج منها السماد العضوي. يستخدم السماد العضوي الناتج في تحسين صفات التربة الزراعية وزيادة المادة العضوية بها ويعتبر منتج جيد بالمقارنة بالأسمدة الكيماوية خاصة النيتروجينية منها. وتعد المخلفات الزراعية للحقول والمزارع وخلفات مزارع الماشية كمادة خام تخلط مع بعضها البعض لينتج منها السماد العضوي الصالح للتربة الزراعية وتقدر كمية المخلفات الزراعية بحوالي 160 مليون طن في السنة لينتج عنها 55 مليون طن سماد عضوي وتتلخص الدراسة في تحويل المخلفات الزراعية للمزرعة بطريقة التخمر أو الكمر ويزرع بها المحاصيل الزراعية الرئيسية مقارنة بالأسمدة النيتروجينية الكيماوية وقد أجريت تجربتين تخمر: 1-تجربة تخمر هوائي وتخمر لاهوائي لمخلفات الموسم الصيفي. 2-تجربة تخمر هوائي وتخمر لا هوائي لمخلفات الموسم الشتوي. ثم أجريت تجربتين زراعة للذرة والقمح احتوت على 11 معاملة لمستويات سماد مختلفة مقارنة بالأسمدة الكيماوية. وأيضا أجريت تجربتين أصص للذرة والقمح: تضم فيها مقارنة معدلات من سماد مخلفات محطات المجاري المعامل مقارنة بالسماد العضوي المعامل الناتج من مخلفات المزرعة. وكانت النتائج في صالح السماد العضوي الناتج من مخلفات المزرعة بعد التحليل الكيماوي للعناصر الثقيلة في الحدود المسموح بها والتحليل البيولوجيي كان أيضا في الحدود المسموح به عالميا ومحليا.

وصف العنصر: ملخص باللغة العربية، المقال الكامل باللغة الانجليزية ص ص : 1251 - 1263