ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







اثر الهجرة غير الشرعية على التنمية الاقتصادية

المصدر: المجلة العلمية للاقتصاد والتجارة
الناشر: جامعة عين شمس - كلية التجارة
المؤلف الرئيسي: برسوم، مريم وليم (مؤلف)
المجلد/العدد: ع4
محكمة: نعم
الدولة: مصر
التاريخ الميلادي: 2011
الشهر: اكتوبر
الصفحات: 700 - 744
رقم MD: 113519
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
قواعد المعلومات: EcoLink
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: في ضوء ارتفاع أعداد الشباب المصري المهاجر بطرق غير شرعية والنتائج السلبية المترتبة على ذلك حيث أن انخفاض الدخل والبطالة يمثلان أهم العوامل التي تدفع الشباب للتفكير في الهجرة، ورغم هذه السلبيات للهجرة من البلدان النامية، إلا أن هناك العديد من الأصوات التي تطالب بتسهيل عمليات الهجرة من الدول النامية إلي الدول المتقدمة، وذلك لمعالجة ارتفاع معدلات البطالة في البلدان النامية، وقلة فرص العمل، وزيادة أعداد المتعلمين على حاجة سوق العمل في بعض البلدان، إضافة إلي تقليل الكثافة السكانية التي يعاني منها الكثير من البلدان النامية. لذلك أصبحت قضية الهجرة إحدى القضايا المهمة التي يجب أن تحظى باهتمام جميع الدول المعنية بها وأن تكون بنداً ثابتاً على أجندة الحوار بين الشمال والجنوب وأيضاً أجندة العلاقات الثنائية لهذه الدول. وفي سبيل تخفيض معدلات البطالة فإن ثمة آلية ينبغي العمل بها لمواجهة هذه الظاهرة حيث يتعين على وزارة القوى العاملة والهجرة وبالتنسيق مع كافة أجهزة الحكومة المصرية بتوفير فرص عمل جديدة في السوق المحلي وذلك بالعمل على جذب الاستثمارات الخارجية وتشجيع القطاع الخاص وفتح أسواق جديدة للعمالة المصرية بالخارج بالإضافة إلي تدريب الشباب المصري الراغب في العمل بالتعاون مع حكومات الدول المستقبلة من أجل إعداد خطة استراتيجية تعتمد في المقام الأول على إحداث تنمية حقيقية مع التركيز على القرى التي يتكرر فيها حدوث هذه الظاهرة للتعامل معها، من أجل حماية مستقبل آلاف الشباب المصري باعتبارهم ثروة بشرية وطنية يجب الحفاظ عليها. وتأتي زيادة أهمية التعاون الدولي في هذا المجال بسبب التحول الخطير في سياسات بعض الدول المتقدمة تجاه قضية الهجرة غير الشرعية خاصة إلي الدول الأوروبية حيث بدأت هذه الدول في التشدد تجاه الهجرة العالمية وخاصة الهجرة غير الشرعية، وهناك تقديرات تذهب إلي أن نحو 6500 شخص فقدوا حياتهم بسبب محاولات الهجرة غير المشروعة إلي أوروبا خلال السنوات العشر الأخيرة. إن التعاون الإقليمي عنصراً هاماً يمكن أن يساهم في الوصول إلي علاقة متوازنة بين الدول في هذا الإقليم كما أن العلاقات الثنائية بين مصر والدول الأوروبية تعد عنصراً هاماً. إن حصة مصر من فرص العمل في الدول الأوروبية يجب العمل على زيادتها بالتفاوض مع هذه الدول. \

عناصر مشابهة