ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







جوانب من الحياة الاجتماعية للأسرى الأوروبيون في الجزائر خلال العهد العثماني 1519-1830 من خلال مصادر أولية

العنوان بلغة أخرى: The Social Life of European Prisoners in Algeria during the Ottoman Period 1519-1830 through Primary Sources
المصدر: المجلة الجزائرية للدراسات الإنسانية
الناشر: جامعة وهران 1 أحمد بن بلة
المؤلف الرئيسي: بومدين، دباب (مؤلف)
المجلد/العدد: مج2, ع2
محكمة: نعم
الدولة: الجزائر
التاريخ الميلادي: 2021
الشهر: جانفي
الصفحات: 285 - 302
DOI: 10.53283/2157-002-002-011
ISSN: 2716-7984
رقم MD: 1141116
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: HumanIndex
مواضيع:
كلمات المؤلف المفتاحية:
الحياة الاجتماعية | الأسرى | الأوروبيون | الجزائر | العهد العثماني | Social Life | Prisoners | Europeans | Algeria | The Ottoman Era
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون

عدد مرات التحميل

8

حفظ في:
المستخلص: إن أغلب ما كتب عن الحياة الاجتماعية للأسرى الأوروبيين في الجزائر خلال العهد العثماني هو مجرد إشارات في مصادر أولية، ولاتزال هذه الجوانب التنقيب عنها يعد أمرا صعبا. لقد ساهمت المدرسة الغربية بدور كبير في الكتابة حول هذا الموضوع مشوهة في ذلك صورة الجزائر داخل المجتمعات الأوروبية المسيحية معتمدة في ذلك على وضعية الأسرى داخل السجون وخارجها، والملاحظ أن نظرة هذه المصادر في أغلبها انطلقت من توجهات إيديولوجية حاقدة. سنحاول في هذا المقال تتبع بعض جوانب الحياة الاجتماعية للأسرى المسيحيين في الجزائر خلال العهد العثماني انطلاقا من المصادر الأولية الأجنبية والوقوف عند العديد من النقاط التي جاءت في تقارير وكتابات قساوسة جمعيات الافتداء التي حاولت تصوير قساوة حياة ومعاناة الأسرى بالجزائر وإسالة الكثير من الحبر في العالم الأوروبي لكسب عطف حكام وملوك أوروبا استعدادا لضرب الجزائر. إننا بطبيعة الحال لا نستطيع أن نؤكد هذه الادعاءات لأن الحقيقة حول واقع الأسرى المسيحيين بالجزائر لاتزال مجهولة تارة وغامضة تارة أخرى؛ خاصة في غياب مصادر محلية تناولت الموضوع بدقة وجدية، وإذا كان إظهار هذه الحقيقة من مهمة الباحثين فإننا حاولنا تسليط الضوء على أوضاع الأسرى في سوق النخاسة بالجزائر العثمانية والتطرق لأعمالهم ثم الحديث عن أوضاعهم الاجتماعية (الأكل –اللباس... الخ) باستغلال نماذج لشهادات تتصل بالموضوع وهي عموما لقناصل ورجال سياسة وأسرى ورحالة وجغرافيين.

Much of what has been written about the social life of European prisoners in Algeria during the Ottoman period is only references in primary sources, and these aspects are still by researchers, making it difficult to search. The Western School has played a major role in writing about this subject, distorting the image of Algeria within the European Christian communities, relying on the situation of prisoners inside and outside the prisons. It is noteworthy that the sources of these sources mostly originated from hateful ideological trends. In this article, we will try to trace some aspects of the social life of Christian prisoners in Algeria during the Ottoman era, starting from foreign primary sources, and to stand at many points that came in reports and writings of preaching associations that tried to depict the life and suffering of prisoners in Algeria and ask a lot of ink in the European world to gain sympathy European rulers and kings and prepare to strike Algeria. Of course, we do not sincerely acknowledge these allegations, because the truth about the reality of the Christian prisoners in Algeria is still absent, especially in the absence of local sources that dealt with the matter accurately and seriously, and if this fact is revealed from the mission of researchers, we have tried to shed light on the conditions of prisoners in the slave market in the Ottoman Algeria to address their work and then Talking about their social conditions (food, clothing, etc.) by using forms of testimonies related to the subject, which are generally for consuls, politicians, prisoners, travelers, and geographers.

ISSN: 2716-7984