ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







تفعيل روح الشراكة بين الجامعة والقطاع الخاص : الواقع وسبل التطوير

المصدر: مؤتمر الشراكة بين الجامعات والقطاع الخاص في البحث والتطوير
الناشر: جامعة الملك سعود
المؤلف الرئيسي: القحطاني، منصور بن عوض (مؤلف)
محكمة: نعم
الدولة: السعودية
التاريخ الميلادي: 2005
مكان انعقاد المؤتمر: الرياض
الهيئة المسؤولة: جامعة الملك سعود
التاريخ الهجري: 1426
الصفحات: 145 - 203
رقم MD: 114481
نوع المحتوى: بحوث المؤتمرات
قواعد المعلومات: EduSearch, EcoLink
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: ركزت معظم الدراسات والمؤتمرات العلمية على ضرورة تدعيم الروابط بين الجامعات والمؤسسات الإنتاجية في المجتمع وتفعيل دورها في عملية التمويل، ذلك أن العملية الإنتاجية أصبحت تعتمد على قواعد المعرفة والتكنولوجيا والتي لا سبيل لتطبيقها إلا من خلال مراكز البحوث العلمية. كما أن الناظر في الخطط التنموية الخمسية للمملكة العربية السعودية يلمس تشجيع الدولة للقطاع الخاص ودعوته لرفع إسهاماته في مجال تمويل التعليم العالي والبحث العلمي. وإذا كان إسهام القطاع الخاص يفوق إسهامات الحكومة في الدول المتقدمة إيماناً منه بأهمية البحث العلمي، فإن ذلك على النقيض تماما لما هو سائد في الدول العربية حيث أشارت بعض الدراسات إلى ضعف إسهام القطاع الخاص في دعم البحث العلمي وتعزيزه. كما أثبتت بعض الدراسات ضعف مشاركة المؤسسات والشركات الكبرى والأثرياء من الأفراد في تغطية نفقات البحث العلمي، إضافة إلى ضعف إجراءات ربط البحوث العلمية بخطط التنمية، كما أن مسألة توثيق العلاقة والتعاون بين قطاعات الأعمال والقطاع الجامعي ما تزال تواجه الكثير من العقبات إلى تحتاج إلى تضافر جهود جميع المهتمين بتطوير هذه العلاقة لأجل تنميتها وتفعيلها. من هذا المنطلق: هدفت هذه الورقة إلى تسليط الضوء على واقع الشراكة بين الجامعة والقطاع الخاص في مجال البحث العلمي من حيث التعاون بين الجامعات والقطاع الخاص، وتسويق نتائج البحوث العلمية، وتقديم الخدمات الاستشارية والتعاقدات البحثية، ومدى إسهام القطاع الخاص في تمويل ودعم البحث العلمي. كما هدفت هذه الورقة أيضا إلى تقديم بعض التوصيات وطرح بعض الآليات والرؤى الاستراتيجية التي تسهم في تفعيل روح الشراكة الفاعلة في ظل التغيرات الاقتصادية والثقافية والتكنولوجية المتسارعة في عالمنا المعاصر، مع التركيز في ذلك على تعزيز الوعي الاجتماعي تجاه البحوث العلمية لدى كافة قطاعات المجتمع، والعمل على تبني أسلوب الجامعة المنتجة، وتفعيل تسويق منتجات البحوث العلمية والخدمات الاستشارية، والعمل على تطوير البحوث العلمية التطبيقية وتسخيرها لخدمة القطع الخاص، مما يشجعه على المشاركة في تمويلها، ويعزز من تنمية روح الشراكة الفاعلة بين الجامعة وقطاعات المجتمع.

Many Studies and scientific conferences have focused on the necessity of strengthening the relations between the university and the productive establishments in the society and the importance of effecting their role as far as funding is concerned. This is owing to the fact that the production process has become more reliable on science and technology which cannot be utilised without the assistance of scientific research centers. When examining the Saudi Arabian 5-year development plans one could see the State’s encouragement to the private sector and its constant call for increasing its contributions in the field of funding education and scientific research. It is an undeniable fact that in developed countries the contributions made by the private sector surpasses those by the government owing to the fact that the private sector does believe in the importance of scientific research. Regrettably, the case is not the same in the Arab World where private sector’s support to scientific research is terribly poor. Studies also confirmed the poor participation of huge corporations, companies and wealthy individuals in covering the costs of scientific research, lack of association between scientific research and development plans, in addition to the fact that strengthening the relationships and cooperation between the business sector and the university still faces many obstacles which require the collective efforts of all parties concerned to achieve the sought for results. Accordingly, this paper aims at shedding some light on the reality of the partnership between the university and the Private Sector in the field of scientific research, marketing scientific research findings, providing consultancy services and scientific contracting, in addition to looking into the contributions of the private Sector in funding and subsidising scientific research. This paper also aims at introducing recommendations and proposal of strategies and viewpoints which are believed to contribute to encouraging the spirit of effective partnership in view of the increasing economic, cultural, scientific and technological changes in our modern world with focus on spreading social awareness as to the importance of scientific research. Also, of importance is the call to adopt the technique of productive university, marketing scientific research and consultancy services, developing scientific research in applied fields of knowledge and utilising their findings for the service of the Private Sector so that it is encourages to take part in the funding process and strengthen the spirit of effective partnership between the University and the sectors of the various society.

عناصر مشابهة