ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







مدخل إشارات الإنذار ( Red Flags ) كأداة للكشف عن إدارة الأرباح المحاسبية : بالتطبيق على الشركات الأكثر نشاطآ في سوق الأوراق المالية المصري

المصدر: مجلة البحوث التجارية المعاصرة
الناشر: جامعة سوهاج - كلية التجارة
المؤلف الرئيسي: الرشيدي، ممدوح صادق محمد (مؤلف)
المجلد/العدد: مج 24, ع 2
محكمة: نعم
الدولة: مصر
التاريخ الميلادي: 2010
الشهر: ديسمبر
الصفحات: 1 - 65
ISSN: 8452-111
رقم MD: 114525
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
قواعد المعلومات: EcoLink
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: استهدفت الدراسة أساساً تحديد مدى صلاحية مدخل إشارات الإنذار في الكشف عن إدارة الأرباح، ولتحقيق ذلك تم تبويبها إلى أربعة أقسام هي: - إدارة الأرباح – نظرة عامة. - المداخل الشائعة للكشف عن إدارة الأرباح. - مدخل إشارات الإنذار والكشف عن إدارة الأرباح. - الدراسة التطبيقية: مدى صلاحية تطبيق مدخل إشارات الإنذار. وقد خلص الباحث من دراسته إلى مجموعة من النقاط أهمها ما يلي: 1- إدارة الأرباح هي سلوك إداري للتأثير على الأرباح المنشورة لتحقيق أهداف معينة، من خلال إتباع أساليب حقيقية ومحاسبية، حيث يقيم هذا السلوك على أن الهدف منه إما إعلامي أو انتهازي. 2- يعتبر كل من مدخل الدوافع الاقتصادية ومدخل الاستحقاقات الاختيارية أكثر المداخل الشائعة في الفكر المحاسبي للكشف عن إدارة الأرباح، ومع هذا يصعب الاعتماد على مدخل الدوافع الاقتصادية بمفرده لهذا الغرض، حيث لم يتم التوصل إلى عموميات في هذا الشأن. 3- أن النماذج التي افترضت ثبات الاستحقاق الإجباري توصف بأنها غير واقعية، حيث أنها لا تأخذ في الحسبان نمو حجم أعمال الشركة وطبيعة الصناعة التي تعمل بها الشركة، والظروف الاقتصادية العامة وتأثيرها على الاستحقاق الإجمالي. 4- أن غالبية النماذج التي اعتمدت على تقدير الاستحقاق الإجباري استندت إلى نموذج Jones وتعديلاته، ويعتبر نموذج الصناعة أكثر تلك النماذج واقعية، حيث يأخذ في اعتباره اختلاف الاستحقاق الإجباري بين القطاعات أو الصناعات المختلفة، ومع هذا فأن صعوبة تطبيقه قد تحد من انتشار استخدامه وتطبيقه من جانب الكثير من الأطراف المهتمة. 5- رغم أن استخدام إشارات الإنذار في مجال المراجعة ليس أمراً جديداً، لاسيما أن المراجعين اعتادوا على استخدام بعض المؤشرات عن تقديرهم لخطر المراجعة وتحديد نطاق اختباراتهم، إلا أن استخدام الإنذار في مجال الكشف عن إدارة الأرباح يعتبر حديث العهد في الدراسات المحاسبية. 6- يقصد بمدخل إشارات الإنذار كأداة للكشف عن إدارة الأرباح، بأنه تحذير لاحق يعتمد على مقاييس كمية لبعض مؤشرات تحليل القوائم المالية، حيث تحدد هذه المؤشرات قيمة معينة في الحالات الطبيعية، ومن ثم يكون الاختلاف عنها إشارة إنذار بوجود إدارة أرباح. 7- يعتمد مدخل إشارات الإنذار على ستة مؤشرات، هي: مؤشر المبيعات، مؤشر حجم الاستحقاقات التشغيلية، مؤشر الاستحقاقات، مؤشر المخزون، مؤشر المخصصات، مؤشر جودة الأصول. 8- لعل أكثر المبررات الداعمة لاستخدام مدخل إشارات الإنذار في الكشف عن إدارة الأرباح، هي سهولة تطبيقها اعتماداً على معلومات القوائم المالية المنشورة، بالإضافة إلى تحديد المجال المستخدم في إدارة الأرباح من خلال ما يوفره هذه المدخل من مؤشرات مختلفة. 9- أن مدخل إشارات الإنذار لا يتعارض مع مدخل الاستحقاقات الاختيارية الذي يلقي تأييداً ملحوظاً في الفكر المحاسبي، الأمر الذي يضيف تأكيداً ودعماً لهذا المدخل. 10- يشترك مدخل إشارات الإنذار مع المداخل الأخرى شائعة الاستخدام في خاصيتين، الأولى وتتمثل في أن دوره يقتصر على الكشف اللاحق لإدارة الأرباح دون السابق، أما الخاصية الثانية فهي احتمال عدم الملائمة الكاملة للكشف عن الحالات الأكثر مهارة للتلاعب في الأرباح. 11- كشف تطبيق نموذج الصناعة أن غالبية الشركات في عينة الدراسة مارست إدارة أرباح بالزيادة والتخفيض، سواء على مستوى القطاعات أو على مستوى كل شركة خلال فترة التحليل. 12- جاءت نتائج تطبيق مدخل إشارات الإنذار متوافقة إلى حد كبير مع نتائج تطبيق نموذج الصناعة، الأمر الذي يمكن معه استنتاج صلاحية تطبيق مدخل إشارات الإنذار للكشف عن إدارة الأرباح. 13- إن نماذج الاستحقاقات الاختيارية المعتمدة على نموذج Jones وتعديلاته، أقل كفاءة من مدخل إشارات الإنذار، لاسيما من حيث ضعف قدرتها على تحديد الحجم المقبول لإدارة الأرباح، وعدم تحديدها للمجالات التي استخدمت لإدارة الأرباح، بالإضافة إلى صعوبة تطبيقها من جانب الكثير من الأطراف المهتمة.

ISSN: 8452-111
البحث عن مساعدة: 771791 775605 790995 715313