ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







البعد الديني في العمران البشري عند ابن خلدون من خلال كتابه المقدمة دراسة موضوعية

العنوان بلغة أخرى: The Religious Dimension In Human Urbanization According To Ibn Khaldun Through His Book Introduction
ڕۆ لی ئایین لە بنی ادنانی شاستانیە ت ی مر ۆڤایە ت ی لە ھزر ی )ئینب خەلدون (دا لە نێ و کتێبی )املقدمە (دا
المصدر: زانكو - الإنسانيات
الناشر: جامعة صلاح الدين
المؤلف الرئيسي: يونس، فتحي جوهر فرمزي (مؤلف)
المجلد/العدد: مج25, ع3
محكمة: نعم
الدولة: العراق
التاريخ الميلادي: 2021
الصفحات: 160 - 172
ISSN: 2218-0222
رقم MD: 1159369
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: HumanIndex
مواضيع:
كلمات المؤلف المفتاحية:
البعد | الدين | العمران | البشر | ابن خلدون | Dimension | Religion | Urbanism | Ibn Khaldun | People
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: هذا البحث مخصص للحديث عن رائد ومؤسس علم الاجتماع التاريخي وعلم العمران، وعن البعد الديني في فكر ابن خلدون، ودور الدين في العمران البشري عند حديثه عن نشأة وتطور تاريخ الأمم والشعوب، في كتابه المقدمة. فقد تحدث ابن خلدون عن الإنسان باعتباره المحرك الأول للعمران، وكذلك تحدث عن الدين من منطلق أنه تربى تربية دينية، وأن العلوم التي درسها لم تخرج من الإطار الديني، فقهاً وشريعة وتاريخا. وبسبب طبيعة هذه النشأة العلمية ورسوخ هذه العلوم في قناعاته، وإيمانه الراسخ بالدور الحيوي للدين في حياة الفرد والمجتمع، فقد اعتبر الدين الوسيلة السليمة والأهم التي يلجأ إليها الإنسان في تحقيق العمران، وأنه لا وجود لنشأة العمران إلا من خلال الدين والعمل في ضوء مبادئه. فهو يحاول أن يبرهن أن سبب تقدم الشعوب هو اللجوء إلى الجمع بين الديني والدنيوي، وأن الدنيا مطية للآخرة. وأن التأخر والزوال للعمران إنا سببه هو البعد عن الدين. ومن أجل الوقوف على آرائه ونظريته في هذا المجال، فقد قسمنا هذا البحث على ثلاثة مباحث، في المبحث الأول تحدثنا عن ابن خلدون ومقدمته في التاريخ ودوره في العمران البشري. وفي المبحث الثاني، تطرقنا إلى البحث عن الدين والإنسان في فكر ابن خلدون وآراء العلماء في ميوله الدينية. وفي المبحث الثالث ألقينا الضوء على البعد الديني في العمران البشري عند ابن خلدون.

This research is devoted to the hadith pioneer and founder of the science of urbanism, and on the religious dimension in the thought of Ibn Khaldun, and the role of religion in human urbanization when he spoke about the emergence and development of the history of nations and peoples, in his book Introduction. Ibn Khaldun spoke about the human being as the primary engine of urbanization, and he also spoke about religion on the basis that he was educated in a religious way, and that the sciences he studied did not come out of the religious framework, such as jurisprudence, law and history. Because of the nature of this scientific upbringing and the firmness of these sciences in his convictions, and his firm belief in the vital role of religion in the life of the individual and society, he considered religion the correct and most important means to which a person uses in achieving urbanization, and that there is no existence of the emergence of construction except through religion and work in the light of its principles. He tries to prove that the reason for the progress of peoples is to resort to a combination of the religious and the worldly, and that the world is a mount for the afterlife. And that the delay and demise of urbanization, but the reason for it is the distance from religion. In order to find out his views and theory in this area, we have divided this research into three sections. In the first topic, we talked about Ibn Khaldun and his introduction to history and his role in human development. In the second topic, we dealt with the search for religion and man in the thought of Ibn Khaldun and the opinions of scholars regarding his religious inclinations. In the third topic, we shed light on the religious dimension in human urbanization according to Ibn Khaldun.

ISSN: 2218-0222

عناصر مشابهة