ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







الأزمة المالية الراهنة : أسبابها وتداعياتها وعلاجها من وجهة نظر الاسلام

المصدر: المؤتمر العلمي الحادي عشر: الأزمات الاقتصادية المعاصرة : أسبابها وتداعياتها، وعلاجها
الناشر: جامعة جرش - كلية الشريعة
المؤلف الرئيسي: الصمادي، عدنان أحمد (مؤلف)
محكمة: نعم
الدولة: الأردن
التاريخ الميلادي: 2010
مكان انعقاد المؤتمر: جرش
رقم المؤتمر: 11
الهيئة المسؤولة: جامعة جرش الأهلية
التاريخ الهجري: 1432
الشهر: محرم / ديسمبر
الصفحات: 216 - 231
رقم MD: 118461
نوع المحتوى: بحوث المؤتمرات
قواعد المعلومات: IslamicInfo, EcoLink
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: تهدف هذه الدراسة إلى الوقوف على الأزمة الاقتصادية الراهنة، وسبر أغوارها بمعرفة أسبابها الحقيقية وتداعياتها واثر ذلك على الاقتصاد العالمي ومنه اقتصاد دول العالم العربي والإسلامي، والوقوف على معالجة أمريكا والغرب لهذه الأزمة وتداعياتها ومدى نجاح هذه المعالجات. وقد توصل البحث إلى أن أسباب الأزمة الراهنة وهي ما قامت به أمريكا بعد أن أُقصى نظام الذهب والفضة كنظام نقدي عالمي واستبداله بالدولار، وهذا أدى بدوره إلى تضخم الدولار عالمياً مما دفع أمريكا إلى رفع سعر الفائدة وجذب الدولار من الخارج، ثم قامت البنوك بتسهيلات ائتمانية في العقار وتفاقمت المشكلة إلى أن وصلت إلى ما وصلت إليه، وقد عالجت أمريكا والغرب الأزمة بضخ مليارات الدولارات قي البنوك حتى لا تنهار بمجموعها، وعمدوا إلى ضم بعضها إلى بعض وهذا يعتبر من باب ذر الرماد في العيون. وقد أبرز البحث وجهة نظر الإسلام في أسباب هذه الأزمات وعلى رأسها النقد والربا حيث ظهر خلال ذلك أن هذه الأزمات لا وجود لها في ظل تطبيق الإسلام.