ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







هاء السكت وصلا بين اللغويين والقراء

المصدر: مجلة مجمع اللغة العربية بالقاهرة
الناشر: مجمع اللغة العربية
المؤلف الرئيسي: البيومي، علي رمضان (مؤلف)
المجلد/العدد: ج138
محكمة: نعم
الدولة: مصر
التاريخ الميلادي: 2017
التاريخ الهجري: 1439
الشهر: نوفمبر
الصفحات: 63 - 94
رقم MD: 1230817
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: AraBase
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون

عدد مرات التحميل

9

حفظ في:
المستخلص: كشف البحث عن هاء السكت وصلًا بين اللغويين والقراء. فإن الوقف بزيادة هاء السكت أخر الكلمة هو أحد الأنماط اللغوية التي تسلكها العربية عند الوقف وخاصة من خواصها، وذلك لأن أشهر أنماط الوقف أربعة وقف بالحذف وبالإبدال وبالنقل وبالزيادة، وللعرض المنهجي للبحث تطلب تقسيمه إلى أربع عناصر وهى تعريف هاء السكت وفائدتها وعرفها الشيخ ابن عاشور بقولة التي تجلب عند الوقف على الفعل المعتدل للام إذا حذفت لامه للجازم وهي تثبت في أوقف وتحذف في الوصل، مواضع هاء السكت في اللغة العربية ومن مواضع إلحاق هاء السكت جوازًا فهي كثيرة ومن أهمها ما الاستفهامية المجرورة بالحرف وقد حذفت ألفها والتصقت بالجار كقولك لمه وعمه وكيمه، صاح الغراب بمه بالبين من سلمه، أحكام هاء السكت وصلًا عند اللغويين لم يختلف اللغويون على أن حكم هاء السكت في الوقف هو السكون وذلك لأنها اجتلبت أصلًا للوقوف عليها والوقف يستلزم السكون، هاء السكت في القراءات القرآنية وموقف أهل اللغة منها وتضمنت هاء السكت ساكنة ومتحركة في الوصل وتضمنت ثلاث فرق، وخلص البحث إلى مجموعة من النتائج من أهمها أن هاء السكت تدخل بيانًا لحركة الحرف الأخير وصيانة له من التسكين وجبرًا لما لحق الكلمة أحيانًا من الحذف. كُتب هذا المستخلص من قِبل المنظومة 2022

عناصر مشابهة