ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







مباحث في علم الجرح والتعديل ومراتبها: دراسة تحليلية

العنوان بلغة أخرى: Studies in the Science of Wound and Modification: Analytical Study
المصدر: مجلة الجامعة العراقية
الناشر: الجامعة العراقية - مركز البحوث والدراسات الاسلامبة
المؤلف الرئيسي: سعيد، فاطمة رعد (مؤلف)
المجلد/العدد: ع53, ج2
محكمة: نعم
الدولة: العراق
التاريخ الميلادي: 2022
التاريخ الهجري: 1443
الشهر: كانون الثاني
الصفحات: 69 - 80
ISSN: 1813-4521
رقم MD: 1264105
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: IslamicInfo
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون

عدد مرات التحميل

2

حفظ في:
المستخلص: الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وخاتم النبيين الداعي إلى الله بإذنه والسراج المنير، نبينا محمد وعلى آله وصحبه، والمهتدين بهديه والداعين بدعوته إلى يوم الدين وبعد: فالقرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة هما مرجع المسلم في التعرف على أحكام الإسلام، ولقد تعهد الله بحفظ كتابه وصيانته من الإضافة والنقصان، والتبديل والتغيير كما هيأ للسنة النبوية المطهرة رجالا أمناء وعباقرة حفظوها في الصدور والسطور، وقطعوا من أجل جمعها الفيافي والبلدان، وواصلوا في جمعها الليل بالنهار، وتعرفوا على رواة الحديث وكشفوا عن أحوالهم، وميزوا الحق من الباطل، والتزموا وألزموا من بعدهم سوق تلك الأخبار بالأسانيد. ولذلك احتفت الأمة الإسلامية بالحديث النبوي احتفاء جليلا، وتعهدته بالحفظ: قراءة وكتابة وفهما، واستنباطا، ثم شرحا، وبذل المحدثون أنفسهم في خدمة السنة النبوية أداء للأمانة وتبليغا للرسالة، فكانوا نعم الرجال الذين لا تلهيهم تجارة، ولا بيع عن ذكر الله. ولقد تميز منهجهم في نقد الحديث بالعناية التامة بالسند والمتن، أو الراوي والمروي ووضعوا لذلك ضوابط وقواعد تطمئن لها النفوس، وترتاح لها القلوب، وتنبهر بها العقول، ومن أهم هذه القواعد والضوابط، الجرح والتعديل؛ ولأجل ذلك كان بحثي موسوما بـ(مباحث في الجرج والتعديل ومراتبها- دراسة تحليلية). وتأتي أهمية هذا البحث في بيان حال الرجال جرحا وتعديلا كونه ثابت عن رسول الله (صلى الله عليه وسلم)، ثم عن كثير من الصحابة والتابعين (رحمهم الله تعالى)، فمن بعدهم، وجوزوا ذلك تورعا وصونا للشريعة لا طعنا في الناس، وكما جاز الجرح في الشهود جاز في الرواة، والتثبيت في أمر الدين أولى من التثبيت في الحقوق والأموال. فلهذا افترضوا على أنفسهم الكلام في ذلك وقد قسمت بحثي إلى مقدمة وثلاثة مباحث، وخاتمة وأهم النتائج، وثبت المصادر والمراجع، وكما يلي: المبحث الأول: تعريف الجرح والتعديل ونشأته: المطلب الأول: تعريف علم الجرح والتعديل. المطلب الثاني: تعريف علم الجرح والتعديل باعتباره مركب إضافي. المطلب الثالث: نشأة علم الجرح والتعديل. المبحث الثاني: أهمية علم الجرح والتعديل وخطورته وأسباب ظهوره: المطلب الأول: أهمية علم الجرح والتعديل. المطلب الثاني: أسباب ظهور أو نشوء علم الجرح والتعديل. المبحث الثالث: ألفاظ ومراتب الجرح والتعديل: المطلب الأول: ألفاظ الجرح والتعديل. المطلب الثاني: التفاوت بين العلماء في مراتب الجرح والتعديل: ثم الخاتمة وأهم النتائج، وثبت المصادر والمراجع: وأخيرا فقد منَّ الله تعالى علي، إذ أنجزت بحثي هذا، وإني أدعو الله الكريم أن يقبل عملي هذا قبولا حسنا، وأن يحيى به قلوب من قرأه بوعي وانتفع به في دينه ودنياه، والله الهادي إلى سواء السبيل، وصلى الله على سيدنا ونبينا محمد، وعلى آله وصحبه وسلم، ومن سار على نهجه إلى يوم الدين، والحمد لله رب العالمين.

Praise be to God, whose grace good deeds are accomplished and missions end, and prayers and peace be upon the foretaste and foretaste of our Prophet Muhammad (peace and blessings of God be upon him). He strived to explain the importance of wounding and modification, the reasons for its emergence and the danger of going into it, and these are the most important results that I reached. What is related to narrators is that it is a difficult and difficult knowledge and it is not complete to speak of it to a few scholars. The reason for the small number of those who spoke about narrators because of the seriousness of the matter is that most of the people of Jarh and Tadeel by the grace of God are among the moderates in a statement by the narrator’s uncle. What is evidenced by what is below and between them are different ranks. Finally, in this research I do not claim to encompass it or perfection, but rather that I have done my best in it and its purpose, and with this effort I hope that God will accept my work and that it will be a beautiful effect for those who come after me. May the peace and blessings of God be upon our Prophet Muhammad and his family and companions all.

ISSN: 1813-4521