ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







البنية الشكلية والدلالية لصيغ التعجب

العنوان بلغة أخرى: The Formal and Semantic Structure of Exclamation Forms
المصدر: مجلة كلية التربية الأساسية
الناشر: الجامعة المستنصرية - كلية التربية الأساسية
المؤلف الرئيسي: الشمري، صفا رضا عبيد (مؤلف)
المجلد/العدد: ع114
محكمة: نعم
الدولة: العراق
التاريخ الميلادي: 2022
الصفحات: 101 - 113
ISSN: 8536-2706
رقم MD: 1281891
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: EduSearch
مواضيع:
كلمات المؤلف المفتاحية:
البنية | التعجب | الدلالة | Indication | Exclamation | Structure
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
LEADER 06011nam a22002297a 4500
001 2037882
041 |a ara 
044 |b العراق 
100 |a الشمري، صفا رضا عبيد  |g Al-Shammari, Safa Ridha Obaid  |e مؤلف  |9 271425 
245 |a البنية الشكلية والدلالية لصيغ التعجب 
246 |a The Formal and Semantic Structure of Exclamation Forms 
260 |b الجامعة المستنصرية - كلية التربية الأساسية  |c 2022 
300 |a 101 - 113 
336 |a بحوث ومقالات  |b Article 
520 |a مما لابد فيه أن يبتدئ الباحث بمفاتيح البحث ويعرفها ويوضح مقاصدها بغية الولوج في البحث لاسيما يورد حديث الدارسين قدماء ومحدثين عما يطلق عليه "التعجب" بعضها اتجاه مطلق لا تحديد له ولا ضوابط، وأخر "اصطلاحي" أو "قياسي" مضبوط بضوابط وقواعد محددة كما سنرى. 1-التعجب لغة: من عجب، والعجب هو إنكار ما يود اعتياده وجمع العجب إعجاب (لسان العرب: مادة (عجب)). أما اصطلاحا: "استعظام زيادة في وصف الفاعل خفي سببها، وخرج بها المتعجب منه عن نظائره أو قل نظيره" (المقرب (ابن عصفور) ص76). وبه فهو انفعال النفس عند شعورها بما خفي سببه (ينظر: شذا العرف في فن الصرف ص91). وملخص القول اللغوي التعجب: تفعل من العجب وله ألفاظ كثيرة غير مبوب لها في النحو كقوله تعالى (كَيْفَ تَكْفُرُونَ بِاللَّهِ) (البقرة (28)؛ وقوله عليه الصلاة والسلام "سبحان الله المئ المؤمن لا ينجس حيا ولا ميتا" وقولهم لله دره فارسا (ينظر: شرح قطر الندى وبل الصدى (ابن هشام الأنصاري) ص320) وقيل هو شعور داخلي تنفعل به النفس وقد تكون للشعور الداخلي إثاره الخارجية كالتي تظهر على الوجه أو غير ذلك ولهذا يقال إذا ظهر السبب بطل العجب، ولهذا لا يوصف الله تعالى بأنه متعجب إذ يخفى عليه شيء، وإذا ظهر التعجب في قوله تعالى أو الحديث الشريف ما ظاهره أنه للتعجب فيكون المراد منه أما توجيه المراد إلى العجب والدهشة، وأما إلى الرضا والتسليم (النحو الوافي 3/ 339). مثاله قوله تعالى: (فَمَا أَصْبَرَهُمْ عَلَى النَّارِ) أي أن حالهم يستدعي أن يتعجب منه أو الحديث الشريف: (عجب ربنا من قوم يغادرون إلى الجنة في سلاسل) وهؤلاء هم أسرى المشركين يسلمون فيدخلون الجنة. والقياس في عدم التعجب من صفاته تعالى التي لا تقبل الزيادة نحو: ما أعظمه وما أقدره، وما اعلمه وقد أجاز ذلك العلماء بقصد الثناء عليه سبحانه وتعالى أي أنه في غاية العظمة مما تحار فيه العقول (ينظر: أوضح المسالك في شرح ألفيه ابن مالك 3/ 231).  |b It was important for the researcher to start and define keys of research and explains its purposes in order to access the search, especially when modern scholars want those are ancient and Modernists called “exclamation” for each absolute direction with no limitation or identification, and another term called “idiomatic” or “standard” set regulations with a specific rules as we shall see. Exclamation is language: derived from wonder, wonder is denied the wanted habitual and the collection of wonders is admired. Idiomatically: “greatness is an increasing the description of the actor of hidden cause, and wonder came out from his peers or rare”. And has it when their sense of self-emotion including cryptic caused. And a summary say linguistic exclamation: T did wonder has words many Unclassified in as interpretation of the meaning (how disbelieve in Allah) {Cow (28)} and saying peace be upon him “Hallelujah institutional insured does not make alive nor dead”, and saying to God Dora knight. It was said is the feeling of internal react by self may be a sense of inner provoked by foreign agencies appear on the face or otherwise That said if it appears the reason champion surprising, but this is not described God as amazed as not hidden from him something, and if the back of exclamation points in the verse or hadith What’s apparent that it is for the exclamation point shall be to be him either route you want to wonder and amazement, and either delivery to the satisfaction and. Likeness verse: (What their patient on fire), i.e., that their situation requires that astonished him or the Hadith: (wonder Lord of the people who are leaving to paradise in chains), and these are the prisoners of the participants deliver enter Paradise. And measurement in exclamation lack of exalted qualities that do not accept to increase: What greatest what I appreciate, and I know has passed scientists in order to praise him Almighty meaning it is very greatness be think minds. 
653 |a اللغة العربية  |a القواعد النحوية  |a صيغ التعجب 
692 |a البنية  |a التعجب  |a الدلالة  |b Indication  |b Exclamation  |b Structure 
773 |4 التربية والتعليم  |6 Education & Educational Research  |c 008  |e Journal of the Faculty of Basic Education  |f Maǧallaẗ kulliyyaẗ al-muʻallimīn  |l 114  |m ع114  |o 1156  |s مجلة كلية التربية الأساسية  |v 000  |x 8536-2706 
856 |u 1156-000-114-008.pdf 
930 |d n  |p y  |q n 
995 |a EduSearch 
999 |c 1281891  |d 1281891 

عناصر مشابهة