ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







القياسات الخرائطية الرقمية للخرائط التاريخية عند المسلمين: خريطة الريس بيري نموذجا

العنوان بلغة أخرى: Digital Cartometric of Muslim Historical Maps: The Map of Piri Reis an Example
المصدر: رسائل جغرافية
الناشر: جامعة الكويت - كلية العلوم الاجتماعية - قسم الجغرافيا
المؤلف الرئيسي: دريم، عبدالله بن محمد حسين (مؤلف)
مؤلفين آخرين: الغامدي، علي بن معاضه بن عبدالله (م. مشارك)
المجلد/العدد: الرسالة517
محكمة: نعم
الدولة: الكويت
التاريخ الميلادي: 2023
التاريخ الهجري: 1444
الشهر: يونيو
الصفحات: 3 - 53
DOI: 10.34120/0758-000-517-001
رقم MD: 1417110
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: HumanIndex
مواضيع:
كلمات المؤلف المفتاحية:
الرئيس بيري | القياسات الخرائطية | الخريطة التاريخية عند المسلمين | نظم المعلومات الجغرافية | Piri Reis | Cartometrics | Muslim Historical Maps | GIS
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون

عدد مرات التحميل

6

حفظ في:
المستخلص: كانت الخريطة ومازالت مخزنا وأرشيفا للمعلومات؛ فهي تعكس مدى تقدم الشعوب وتطورها. ورغم أنها أداة لعرض جغرافية المكان وتحليله فإنها أيضا أداة فعالة لكشف أسرار الماضي والتنقيب في مجاهله. وقد ساهمت أغلب الحضارات في تطور علم الخرائط منذ بدايتها فكان للحضارة الإسلامية الحظ الأوفر في تلك الاسهامات من خلال دورهم الكبير في وضع الأسس الصحيحة لرسم الخرائط فأسسوا مفهوم الجغرافيا الرياضية، والتي تعتبر القاعدة الرئيسية لصناعة الخرائط. وتهدف هذه الدراسة إلى تقييم دقة الخرائط الإسلامية القديمة، وتوظيف التقنيات والأدوات الحديثة لعمل تحليل خرائطي، فتم الاعتماد على خريطة البحار المسلم المعروف اختصار بـ "الرئيس بيري (عام 1513م)، كنموذج للخرائط الإسلامية التاريخية. استندت منهجية الدراسة على ما يعرف بتحليل القياسات الخرائطية (Cartometric Analysis) لعمل مقارنة بين الخريطة القديمة والخريطة المرجعية الحديثة، وتفسير الاختلافات المكتشفة بينها للوصول إلى نتائج توضح مدى دقة الخريطة التاريخية محل الدراسة، ومدى استخدام الأسس الرياضية والهندسية في إنشائها وذلك عبر استخدام البرامج الحديثة المتمثلة في حزمة Arc GIS لنظم المعلومات الجغرافية وبرنامج MapAnalyst. ومن اهم ما توصلت إليه الدراسة من خلال منهجية التحليل المستخدمة أن الدقة التفصيلية والصحة المكانية مختلفة من مكان لآخر على امتداد الخريطة. إذ بينت النتائج أن شبكة الإحداثيات في الخريطة مطابقة بشكل قريب مع الخريطة المرجعية الحديثة إلى خط طول 38º غربا بناء على تفاصيل حدود وأشكال الظواهر الجغرافية الحالية، وتتشابه الشبكة مع شبكة مسقط مركيتور العالمي (World Mercator). كما تم تحديد خط الاستواء وجرينتش على الخريطة التاريخية بدقة، كما أن القياسات على الخريطة التاريخية مقاربة للقياسات الحالية في بعض الأجزاء. هذا يشير إلى أنه لابد وأنها استندت على معرفة كبيرة موثقة ذلك الوقت مع إمكانات وخبرة فنية ورياضية لا يستهان بها، إذ لا يمكن رسم هذه الخريطة دون معرفة واسعة وتقنية مبنية على أسس رياضية وفلكية محكمة، وما كان يتمتع به رسام تلك الخريطة من دراية وحرفية، خصوصا إذا أخذنا بعين الاعتبار أن المسلمين برعوا في هذه الجوانب. تتفق نتائج هذه الدراسة مع بعض ما كتب حول خصائص هذه الخريطة، مما يؤكد من ناحية أهمية استخدام نظم المعلومات الجغرافية في دراسة الخرائط القديمة، وما توفره من قدرات تسمح بالتحليل الخرائطي الصرف أو الهندسي بغرض تقييم التصميم والإخراج الخرائطيين، دون إغفال أهمية إجراء المزيد من البحث في مجال تقييم أداء الوظائف التحليلية ومعالجة البيانات خصوصا المتعلقة بالإرجاع الجغرافي لمثل هذه الخرائط.

The map was and remains a repository and archive of information; it reflects the progress and development of nations. Besides its ability in representing and analyzing the geography of the place, it is also an effective tool for revealing the reserves of the past and exploring its unknowns. Most civilizations contributed to the development of cartography from its inception, and the Islamic civilization had its undeniable share in these efforts specifically in laying the proper foundations for cartography, and establishing the concept of mathematical geography. This study aims at highliting the Islmaic role in Cartography through examining the Piri Reis’s map (1513 AD), as a model for historical Islamic maps. The methodology of the study was based on Cartometric Analysis approach through a comparison between the old map and the modern reference map, using both the ArcGIS and MapAnalyst software. The results showed that the level of accuracy and details of representation varies from one place to another across the map. Moreover, the map’s coordinate grid closely matches the modern reference map upto longitude 38 º west (based on the details of the boundaries and shapes of current geographical phenomena), and is similar to the World Mercator projection’s grid. The Equator and Greenwich lines on the historical map were also accurately identified. The measurements on the historical map were close to current measurements in some parts. Taking into account of both the results and Muslims scientific heritage, it can be said that the Piri’s map must have been based on an extensive geographical and technicial knowledge, without which this map could not be drawn.The results of this study are in agreement with some of what has been written about the characteristics of this map. Finally, although the study highlights the significance of utlising the digital mapping capablities for examining historical maps, it is important however to pay due attentions to some current data management tools and functions of these systems specifically those related to georeferencing.