ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







كفاءة توزيع الخدمات التعليمية للمرحلة الثانوية في مدينة هيت للفترة 2009 - 2010 : دراسة ميدانية

المصدر: مجلة جامعة الأنبار للعلوم الاقتصادية والإدارية
الناشر: جامعة الأنبار - كلية الإدارة والاقتصاد
المؤلف الرئيسي: الهيتي، مازن عبدالرحمن جمعه (مؤلف)
المجلد/العدد: مج 3, ع 6
محكمة: نعم
الدولة: العراق
التاريخ الميلادي: 2011
الصفحات: 237 - 246
DOI: 10.34009/0782-003-006-010
ISSN: 1998-8141
رقم MD: 171585
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
قواعد المعلومات: EcoLink
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: تعاني مدينة هيت من خلل كبير في حجم وتوزيع الخدمات التعليمية على المستوى المتوسطة والثانوية المقدمة لسكان المدينة بشكل عام وهذا القصور ناتج عن ضعف الرؤى التخطيطية على المستوى الزمني فضلاً عن غياب الخطط المستقبلية التي تأخذ بنظر الاعتبار حجم سكان المدينة المتطور على الرغم من أن الخدمات التعليمية تعد من اهم الخدمات المجتمعية إذ تمثل الأهم والأشمل كونها قاعدة أساسية تبنى عليها مراحل التعليم اللاحقة(الجامعية) فيما يتعلق بمستقبل الإنسان ودوره في الحياة وقد أوضحت الدراسة مدى كفاءة الخدمات وتوزيعها على الأحياء السكنية حيث كشفت عن مناطق مخدومة بصورة متكاملة وتغطي كافة الاحتياجات في حين تدنت وأصبحت معدومة في أحياء سكنية أخرى، الأمر الذي يمكن أن ينجم عنه الكثير من المشاكل الاجتماعية والاقتصادية إذا لم تعالج من قبل الجهات المعنية بشكل يتناسب وحجم السكان الحالي ومعدل النمو للسنوات اللاحقة وزيادة الطلب على هذه الخدمات بشكل متنامي.

Heet city is suffering from a considerable lack in the matter of the size and distribution of the teaching services presented at the intermediate and secondary schools. This lack is the result of weak planning over the time and the absence of future plans that takes into account the increased growth of population of the city under study despite the fact that the teaching services are considered the most important services in the community since they represent the base to the following learning stage (university level) with reference to the future of human beings and their role in our everyday life. This study sheds light on the efficiency of these services and their distribution among the various districts in Heet city and reveals that there is an arbitrariness in the distribution of these services since there are particular areas that are completely provided with these services and another areas that are not. Consequently, this may cause many social and economical problems if it is not handled in a form that suits the present size of population, the average of population growth in the following years and the increase in the human need to these teaching services.

ISSN: 1998-8141