ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







معاملة أسرى الحرب في الاسلام والقانون الدولي

المصدر: مجلة جامعة الأنبار للعلوم الإسلامية
الناشر: جامعة الأنبار - كلية العلوم الإسلامية
المؤلف الرئيسي: سمارة، إحسان عبدالمنعم عبدالهادي (مؤلف)
مؤلفين آخرين: حوامدة، غالب عواد (م. مشارك), حسين، عبدالله حميد (م. مشارك)
المجلد/العدد: مج 3, ع 12
محكمة: نعم
الدولة: العراق
التاريخ الميلادي: 2011
التاريخ الهجري: 1432
الشهر: محرم / كانون الأول
الصفحات: 221 - 272
DOI: 10.34278/0834-003-012-007
ISSN: 2071-6028
رقم MD: 196203
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
قواعد المعلومات: IslamicInfo
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون

عدد مرات التحميل

191

حفظ في:
المستخلص: مع محاولات السياسيين والقانونين في الغرب، ومن يرتبط به، ارتباط تبعية، أو عمالة، لإظهار القيم الحضارية العلمانية المادية، بأنها هي القيم المثلى، وإنها القيم اللائقة بالإنسانية، ويجب تعميمها على بني البشر، وحمل جميع الأمم والشعوب على التدين بها، بما في ذلك شعوب العالم الإسلامي. إلا أنها لم تلق نجاحا ملحوظاً، ولا قبولاً طوعياً، سواء في بلاد الغرب، أم في غيرها من بلدان العالم، ولا تزال موضع الريبة والشك، من قبل دول العالم وشعوبه، حيث أن إثارة القيم الإنسانية في الحضارة العلمانية الغربية، إنما هو ذريعة من الذرائع الاستعمارية، للتدخل في الشؤون العالمية. مما أفقد الثقة بتلك الدعوات الإنسانية، لاسيما وأن أصحاب تلك الدعوات الإنسانية هم أكثر دول العالم انتهاكاً للحقوق الإنسانية كلها، وخاصة في الحروب ومتعلقاتها ونتائجها. وفي مقابل هذه الدعوات الإنسانية الذرائعية لاستعمار الشعوب وانتهاك إنسانيتها، هدفت هذه الدراسة إلى بيان عظمة الإسلام، وأنه هو وحده اللائق بتكريم الإنسان، والمحافظة على حقوق الإنسان، والمنقذ للمستضعفين من بني الإنسان، مستعرضة لجانب من الجوانب الإنسانية ذات الصلة بالحروب وقوانينها وأثارها، كاشفه مدى الرحمة في ذلك كله، مقابلة بالقسوة والبشاعة التي تسير عليها الدول العلمانية في سياسة الحروب، وما تعانيها شعوب العالم من جراء غياب الإسلام عن معترك الحياة وعن التحكم في السياسات الدولية وقد أظهرت الدراسة مجموعة من المرتكزات الرئيسة في سياسة الحروب وآثارها، بما يعود على البشرية بالخير ويحفظ على البشر حقوقهم الإنسانية كلها. ولدى استعراضها يجد الباحث أن هذه المرتكزات والقوانين الضابطة للتصرفات في الحرب والسلم هي ما ينبغي أن يكون قانوناً دولياً لبني البشر، تكريماً للإنسان وحفظاً لحقوقه، وإنقاذاً للبشرية من جور الطواغيت واستبدادهم. قال الله تعالى: (فَأَقِمْ وَجْهَكَ لِلدِّينِ حَنِيفًا فِطْرَةَ اللَّهِ الَّتِي فَطَرَ النَّاسَ عَلَيْهَا لَا تَبْدِيلَ لِخَلْقِ اللَّهِ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ)

With attempts of politicians and the laws in the crows, and blessing relate in him, connection of dependence, or prefecture, for noon’s valuable civilized secular material, and that valuable suitable in humanitarian, and generalization be necessary on my son the human being, and pregnancy of all the nations and the people on loans her, including that people the world of the Islams. Not to that she did not noticeable successes receive, nor voluntary acceptances, whether in countries of the west, mother in changed her from countries of the scientist, nor place of the doubt and the doubtfulness ends, before states of the world and his people, where that humanitarian excitement the values in the secular civilization of the westerner, he means from the colonialist means grow, for intervention in the worldwide matters. Of which deprived the humanitarian confidence in your hill the invitations, especially and that befriends that invitations humanitarian their more states the world of violation for truths the humanity all, and especially in the wars and related her and her results. Fulfilled opposite this invitations humanitarian the her humanitarian pragmatism for colonization the people and violation, aimed this zealous student to statement of bone of the Islam That he and restricted him suitable in honoring the human, and the governor on truths the human, and the rescuer for weakened from my son the human, opposition for side from the sides humanitarian self the relation in the wars and laws and evoked her, uncovering his about range the mercy at that all him, interview in the harshness and the ugliness which walks on her the states secular in politics the wars, and what suffer her people the world from puppies absence the Islam about battle live and about the control in the politics international and showed the zealous student collected from the pivots the chief in politics the wars and remains her, in what returns on human in the welfare and keeps on the human being truths their the humanity. At her exhibition the researcher be new that this pivots and the laws of the officer for behaviors in the war and the peace of what be necessary that international laws of bricks of the human being is, honor for human and his truths kept for, and human rescue from injustice criminal and their tyranny.

ISSN: 2071-6028