ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







أهم شارات الملكية فى العراق القديم

المصدر: آداب الرافدين
الناشر: جامعة الموصل - كلية الآداب
المؤلف الرئيسي: الطائي، محمد حمزة حسين (مؤلف)
المجلد/العدد: ع 50
محكمة: نعم
الدولة: العراق
التاريخ الميلادي: 2008
التاريخ الهجري: 1429
الصفحات: 327 - 352
ISSN: 0378-2867
رقم MD: 420645
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
قواعد المعلومات: AraBase
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: يتبين مما عرض أن الشارات الملكية التي كان يتسلمها ملوك العراق القديم هي رموز ملكية استخدموها لإضفاء الشرعية على حكمهم وإسباغه بقدسية دينية ومشروعية إلهية أمام الناس لضمان الولاء التام لحكمهم وملكهم، ولكي يظهر الملك متميزاً ويحتل مركزاً خاصاً عند الإلهة والناس، لان الملك من البشر، والملكية هبة من الإلهة فهي مقدسة ومقرها في السماء أمام الإله انو، قبل أن يبحث الإله انليل عن راع للبشر يسلمه الشارات الملكية وليحكم في الأرض بدلا عنه، وبالفعل فان هذه الشارات أضفت على الملوك الهيبة والاحترام وفي الوقت ذاته أبرزت مكانتهم عن بقية الناس، وأكدت على عدالتهم وسلطتهم الواسعة. ومن جهة أخرى على الملك أن يكون مخلصاً في مهمته بوصفه راع البلاد وعليه تنفيذ رغبات الإلهة، ويعمل على تطبيق العدالة وان يكون عند حسن ظن الرعية.

It was widely held by Mesopotamian people that royalty is in the heaven. However, it was descended down to the earth. This kingship is embodied by ancient Iraqis by something called "royal symbols" like: crowns, maces, clubs and measuring tape. These are divine sacred symbols that connect between gods and human beings. These symbols were used by Iraqi king to authenticate their authority and power. Similarly to give their authority sacred and divine nature to keep people's loyalty toward themselves. These symbols were received by every king in his crowning party which representing a symbol of strength and authority. So that the king will occupy a distinguished place among the gods and people. Actually these symbols added something of grandeur and respect. At the same time they showed king's prestige and confirmed their justice and power.

ISSN: 0378-2867

عناصر مشابهة