ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







علم إدارة الكوارث

المصدر: المؤتمر السعودي الدولي الأول لإدارة الأزمات والكوارث
الناشر: جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية
المؤلف الرئيسي: جمعة، إبراهيم بن محمد (مؤلف)
المجلد/العدد: ج 1
محكمة: نعم
الدولة: السعودية
التاريخ الميلادي: 2013
مكان انعقاد المؤتمر: الرياض
رقم المؤتمر: 1
الهيئة المسؤولة: جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية
التاريخ الهجري: 1434
الشهر: ذوالقعدة / سبتمبر
الصفحات: 65 - 74
رقم MD: 459787
نوع المحتوى: بحوث المؤتمرات
قواعد المعلومات: EcoLink
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: من العلوم القديمة التي تطورت تطورا ملحوظا وسريعا في العقود القليلة الماضية وخاصة في البلدان الغربية ما يسمى بعلم "إدارة الكوارث". هذا العلم هو عبارة عن الأنظمة والقواعد والطرق والتعليمات التي يجب إتباعها للتعامل مع المخاطر لمحاولة تجنبها وتقليل خطرها. وتشمل التحضير والاستعداد لحالات الكوارث قبل وقوعها، والاستجابة للكوارث، وإعادة البناء بعد الكوارث إذا وقعت. وهي عملية مستمرة لمراقبة وإدارة المخاطر لمحاولة تجنبها أو التخفيف من آثارها، علماً بأن الإجراءات المتخذة تتوقف جزئيا على ملاحظات الخطر للأشخاص المعرضين له، ولهذا فإن إدارة الكوارث تسمى في كثير من الأحيان بإدارة "التخطيط لاستمرارية الأعمال". الإدارة الفعالة للكوارث هي إدارة جماعية تعتمد على تكامل شامل لخطط الطوارئ على جميع المستويات الحكومية وغير الحكومية. كما أن الأنشطة على كل مستوى (فرد أو جماعة، أو مجتمع) تؤثر على المستويات الأخرى. كما أن إدارة الكوارث تبدأ فعلياً عند أدنى مستوى، ولا يزيد إلى المستوى التنظيمي الأعلى التالي إلا بعد استنفاد موارد المستوى الحالي. هناك ثمانية مبادئ للطوارئ والكوارث هي: (1) الشمولية: مدير الطوارئ الشامل يدرس ويأخذ في الاعتبار جميع الأخطار، جميع المراحل، جميع أصحاب المصلحة وجميع الآثار ذات الصلة للكوارث، (2) التقدمية: مدير الطوارئ التقدمي يتوقع الكوارث في المستقبل، ويتخذ التدابير الوقائية والتحضيرية لبناء مجتمعات قادرة على مقاومة الكوارث، (3) إدارة المخاطر: مديرو الطوارئ يستخدمون مبادئ إدارة المخاطر (تحديد المخاطر، وتحليل المخاطر، وتحليل الأثر) في تحديد الأولويات والموارد، (4) التكامل: مدير الطوارئ المتكامل يضمن وحدة الجهود بين جميع مستويات الجهات المشاركة وذات العلاقة وجميع عناصر المجتمع، (5) التعاون: مدير الطوارئ المتعاون يجد ويحتفظ بعلاقات واسعة وصادقة مع الأفراد والمنظمات لتشجيع الثقة، ويدعو إلى غطاء يشمل كافة عناصر الفريق ويبني توافق في الآراء، ويسهل الاتصالات، (6) التنسيق: مدير الطوارئ يعمل على مزامنة أنشطة جميع الجهات المعنية ذات الصلة لتحقيق هدف مشترك، (7) المرونة: مدير الطوارئ يستخدم الأساليب الإبداعية والابتكارية في حل التحديات الكارثة، (8) المهنية: مدير الطوارئ يضع بأسلوب علمي مهني ومنهج قائم على المعرفة؛ وعلى أساس التعليم والتدريب والخبرة والممارسة الأخلاقية، والإشراف العام والتحسين المستمر. تركز هذه الورقة العلمية على علم إدارة الكوارث ونشأته وأبعاده وسماته وفوائده ومبادئه وأسسه ودوره في حماية المؤسسات والأفراد وخاصة في المؤسسات التعليمية كالجامعات.