ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







في مواجهة اقتصادية متصاعدة الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي : الواقع والانعكاسات ، الصين في حرب العملات تأخذ الاقتصاد العالمي رهينة

المصدر: مجلة اتحاد المصارف العربية
الناشر: اتحاد المصارف العربية
المؤلف الرئيسي: حمود، مازن (مؤلف)
المجلد/العدد: ع 398
محكمة: لا
الدولة: لبنان
التاريخ الميلادي: 2014
الشهر: يناير
الصفحات: 40 - 44
رقم MD: 491474
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
قواعد المعلومات: EcoLink
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون

عدد مرات التحميل

2

حفظ في:
المستخلص: هدف المقال إلى الكشف عن موضوع بعنوان في مواجهة اقتصادية متصاعدة، حيث أشار إلى الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي من خلال الواقع والانعكاسات، وإلى أن الصين في حرب العملات تأخذ الاقتصاد العالمي رهينة. وأشار المقال إلى النزاع الاقتصادي في مسألة العملات بين الصين من جهة والولايات المتحدة مدعومة بالاتحاد الأوروبي من جهة ثانية. واكد المقال على أن الصين ما زالت ترفض مطلب الولايات المتحدة بتحرير سعر صرف "اليوان"، ورفضها يعود لحفاظها على تنافسيتها في التصدير، والتي تضر بالسلع الأميركية داخل الولايات المتحدة، وفي الوقت ذاته تضخ أميركا المزيد من الدولارات بهدف تخفيض ديونها ودفع عجلة النمو الاقتصادي؛ لمواجهة تداعيات الموقف الصيني. وأظهر المقال أن الولايات المتحدة لا تطالب فقط برفع عملة الصين؛ بل تطالب أيضا بتحرير العملة من قيود السلطات، وتركها تتفاعل في الأسواق. وذكر المقال أن الصين احتلت المرتبة الثانية عالميا بعد الولايات المتحدة في الاقتصاد. كما أكد المقال على أن قسما كبير من عجز الميزان التجاري الأميركي سببه رخص السلع الصينية المستوردة. واشتمل المقال على عدة نقاط منها: هيمنة الصادرات الصينية في أسواق اميركا وأوروبا وهيمنة الصين على الاحتياطي العالمي من الدولارات، وتوسيع رقعة الخلاف. كُتب هذا المستخلص من قِبل دار المنظومة 2018