ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







ثقافة الجاحظ الأدبية والنقدية واللغوية من كتاباته

العنوان بلغة أخرى: The Literary Critical and Linguistic Culture of Al-Jahidh Via his Works
المؤلف الرئيسي: الخوالدة، فدوى محمد سليمان (مؤلف)
مؤلفين آخرين: الدروبي، محمد محمود أحمد (مشرف)
التاريخ الميلادي: 2006
موقع: المفرق
الصفحات: 1 - 104
رقم MD: 569927
نوع المحتوى: رسائل جامعية
اللغة: العربية
الدرجة العلمية: رسالة ماجستير
الجامعة: جامعة آل البيت
الكلية: كلية الآداب و العلوم
الدولة: الاردن
قواعد المعلومات: Dissertations
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون

عدد مرات التحميل

142

حفظ في:
المستخلص: تعنى هذه الدراسة برصد ملامح ثقافة الجاحظ الأدبيّة والنقديّة واللغويّة، بوصفه أديباً مبدعاً، وناقداً بارعاً من النقاد القدامى، وعالماً لغوياً فذاً، ترك بصمات واضحة في جوانب مهمة من الأدب والنقد واللغة، وكان الانطلاق في هذا البحث من مؤلفات الجاحظ نفسها، مع الإفادة مما كتبه القدامى والمعاصرون مما له علاقة بالحديث عن هذه الثقافة. وقد جاءت الدراسة في مقدمة وتمهيد وثلاثة فصول، أما المقدمة فتضمنت أسباب اختيار الموضوع والهدف من الدراسة، ووقفت الباحثة في التمهيد عند العوامل المؤثرة في ثقافة الجاحظ وتكوينه العلمي و تراثه، أما الفصل الأول، فكان الحديث فيه عن ثقافته الأدبيّة: الشعريّة والنثريّة منها. وعقدت الباحثة في الفصل الثاني دراسة عن ثقافته النقديّة، فتناولت ثقافته النقديّة، و البلاغيّة. وأما الفصل الثالث، فكان الحديث فيه عن ثقافته اللغويّة في أربعة مباحث هي: ثقافته اللغويّة والنحويّة والصرفيّة والصوتيّة. وتوصلت الباحثة إلى أنّ الجاحظ يمثل ظاهرة موسوعيّة في عصره، ولا تزال كتبه وآراؤه وأفكاره مثار اهتمام الباحثين والمؤلفين والمحققين، فأدبه وفكره يمتازان بطابع خاص يشير إلى ثقافته الموسوعيّة، فقد استطاع بما اجتمع لديه من مؤهلات البحث اللغويّ أن يترك آراء ثمينة، وكان له الأثر العميق في الدراسة البلاغيّة والبيانيّة، ومما توصلت إليه الباحثة أيضاً: أنّ الجاحظ كان يتمتع بثقافة أدبيّة واسعة، فهو أديب مبدع وفنان مرهف وكاتب فذ.

عناصر مشابهة