ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







الواقعية فى الأدب الروسى : تولستوى أنموذجاً

المصدر: المعرفة
الناشر: وزارة الثقافة
المؤلف الرئيسي: الشعرانى، ظهير خضر (مؤلف)
المجلد/العدد: س53, ع613
محكمة: لا
الدولة: سوريا
التاريخ الميلادي: 2014
التاريخ الهجري: 1435
الشهر: تشرين الأول
الصفحات: 198 - 204
رقم MD: 689763
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
قواعد المعلومات: AraBase, HumanIndex
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: هدفت الدراسة الكشف عن موضوع بعنوان:" الواقعية في الأدب الروسي: تولستوي أنموذجاً ". وتناولت الدراسة عدة محاور ومنها، أولاً: إن الواقعية هي ظاهرة تاريخية، ظهرت في مرحلة معينة من تطور العقل البشري، في العهد الذي كان الناس فيه يتصارعون مع الضرورة الحتمية، التي لا محيد عنها، للتفكير في جوهر وتجاه حركة المجتمع، وحيث أخذوا بالتفكير في إدراكهم، بصورة عفوية بادئ ذي بدء، ثم واعية، بأن الأعمال والمشاعر الإنسانية لم تكن مطلقاً نتيجة الأهواء أو حصيلة لخطة إلهية، وإنما تحددها أسباب واقعية فعلية أو بتعبير أخر، أسباب مادية. ثانياً: إن مؤلفات "تولستوي" تعكس ضمير الطبقة الفلاحية إبان انفصام العلاقات الاجتماعية، في عهد الثورة الديمقراطية البرجوازية، التي سرعان ما تحولت إلى ثورة اشتراكية في روسيا 1917م، تعبر بصورة مباشرة عن عقلية وأفكار الجماهير الشعبية الواسعة، الأمر الذي كان جديداً على فن القرن التاسع عشر. ثالثاً: إن القوة المبدعة العظيمة للحياة كانت تشكل مجموع عباراته الرائعة النغم، رغم ثقلها وخشونتها الخارجية، كما نقل تولستوي أيضاً الوجه الملحمي الموضوعي للكائن مستكشفاً أسراره، حيث عرف كيف يصوُر بالوضوح نفسه حياة الإنسان الروحية. واختتمت الدراسة بتوضيح أن مصير المجتمع نفسه هو الذي أصبح، بالنسبة إلى واقعية تولستوي، وواقعية القرن الواحد والعشرين غرضاً للدراسة والتصوير. كُتب هذا المستخلص من قِبل دار المنظومة 2018

عناصر مشابهة