ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







إشكالية المنهج في البحوث الجامعية رسائل الماجستير وأطروحات الدكتوراه المنجزة بين 2000 و 2010 م في المدرسة العليا للأساتذة : بوزريعة والقبة نموذجاً

المصدر: دراسات
الناشر: جامعة عمار ثليجي بالأغواط
المؤلف الرئيسي: نقيب، عمر (مؤلف)
المجلد/العدد: ع36
محكمة: نعم
الدولة: الجزائر
التاريخ الميلادي: 2015
الشهر: سبتمبر
الصفحات: 84 - 99
DOI: 10.34118/0136-000-036-006
ISSN: 1112-4652
رقم MD: 701253
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: EduSearch, IslamicInfo, HumanIndex, AraBase
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: The study is concerned with the problem of scientific research in both Bouzareah and Kouba High School for Teachers Education for being the institution dat is supposed to contribute in resolving society’s problems in there field of specialization ie: Teachers’ training and preparation for future professional carreer. The purpose of this study was to reveal the nature of the academic theses, ie: Masters and Doctorate, dat have been completed in these schools to determine the extent of there contribution in resolving society’s problems but in the schools’ related field of specialization. In order to address this problem and due to the nature of the study, mixed approach was adopted and descriptive method was employed. As the analysis focused only on the written documents it TEMPhas been used content analysis technique. The study found a range of results. Despite the importance of the different topics addressed in these academic theses ie: Master and Doctorate, they do not touch the actual problems society in encountered with, in the field of specialization of these two high schools for teachers’ education. So it is recommended dat more work is needed to develop a sound research policy consistent with the area of specialization in the two schools in order to serve the community by contributing in resolving the related problems. The starting point of such a project is dat future studies should develop research problems dat actually challenge the society as pointed out by the reviewed international literature. dat is, the preparation of teachers not only in the field of Didactics as mentioned in but in in all aspects dat would prepare efficient teacher in line with the digital age and the requirements of the noledge society.

انصب موضوع الدراسة على إشكالية البحث العلمي في كل من المدرسة العليا للأساتذة في القبة وبوزريعة لكونهما نموذجٌ لمؤسسة جامعية يُفتَرَضُ منها الإسهام في علاج مشكلات المجتمع في مجال تخصّصهما، إعداد الأساتذة والمعلمين. هدفت الدراسة إلى الكشف عن طبيعة الرسائل والأطروحات التي تمّ إنجازها في هاتين المدرستين للوقوف على مدى إسهامها في علاج مشكلات المجتمع التي تدخل في مجال تخصّصهما. ومن أجل تناول هذه الإشكالية، ونظرا لطبيعة الدراسة باعتبارها بحثا أساسيا تمّ تبنّي المقاربة الكيفية التي اقتضت منّا استخدام المنهج الوصفي. وباعتبار أنّ التحليل انصب على الوثائق المكتوبة فقط فقد تمّ استخدام تقنية تحليل المحتوى. توصّلت الدراسة إلى مجموعة من النتائج أهمها: أنّه على الرغم من أهمية مواضيع الأطروحات والرسائل التي أنجزت في هاتين المدرستين إلا أنّها في مجملها لا تلامس مشكلات المجتمع التي تدخل في مجال تخصّصهما أي، مشكلات إعداد معلم المستقبل إلا قليلا. الأمر الذي يجعلنا نوصي بضرورة العمل على وضع سياسة بحثية تنسجم ومجال تخصّص المدرستين في خدمة المجتمع من خلال الإسهام في علاج مشكلاته ذات العلاقة. وقد تكون نقطة الانطلاق في نظرنا بحصر المشكلات المجتمعية التي تدخل في إطار مجال تخصّصهما كما أشرنا إلى ذلك في عرضنا للمشكلات التي تتحدّى المجتمع حسب ما أشارت إليه الأدبيات العالمية وهو مجال إعدادا المعلمين والأساتذة منج جميع الجوانب وليس في مجال التعليميات فقط بحيث يكرّس البحث من أجل تطوير مشروع إعداد المعلم الكفء بما ينسجم مع متطلبات العصر الرقمي ومجتمع المعرفة

ISSN: 1112-4652