ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







الشيخ نذير حسين المحدث الدهلوي وآثاره العلمية

المصدر: ثقافة الهند
الناشر: مجلس الهند للروابط الثقافية
المؤلف الرئيسي: القاسمي، محمد أجمل (مؤلف)
المجلد/العدد: مج65, ع2
محكمة: نعم
الدولة: الهند
التاريخ الميلادي: 2014
الصفحات: 61 - 84
ISSN: 0970-3713
رقم MD: 734216
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
قواعد المعلومات: AraBase, HumanIndex
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: هدفت الدراسة إلى التعرف على السيرة الذاتية للشيخ (نذير حسين المحدث الدهلوي) وآثاره العلمية. وتناولت الدراسة نشأته وتعليمه، وانتقال أجداد (نذير حسين) إلى قرية سورج غراه، كما أن طفولة الشيخ (نذير حسين) ليست لها أهمية خاصة، حيث أنه لا يبذل اهتمامه إلى الدراسة والكتابة، بل كان يفر من الدراسة ويرغب في اللهو واللعب، فأدى اللهو والاشتغال بالألعاب الرياضية في ريعان شبابه أدى إلى حسن صحته وسلامة جسمه. وأوضحت الدراسة رغبة (نذير حسين) في العلم، وقد كان الشيخ (نذير حسين) يحرص على اتخاذ أصدقاء من الشبان أو من عامة الناس المعاصرين؛ بالرغم من أنه يتمتع بالبيئة الأرستقراطية المترفة، وكيف كان لقاء الشيخ (نذير حسين) بالسيد (أحمد البريلوي) والشاه (إسماعيل الشهيد)، والارتحال لطلب العلم العالي، وأساتذة الشيخ (نذير حسين). وتطرقت الدراسة إلى تولي الشيخ (نذير حسين) منصة التدريس، فبدأ يقوم بإجراء الفتاوى محل شيخه الشاه (محمد إسحاق)، وتحمل مسؤولية التدريس في المواضيع المتعلقة بالفنون والأصول لفترة طويلة وذلك حتى عام 1853م، وكان مولعاً بالفقه الحنفي، ثم غلب عليه حب القرآن والحديث فترك الاشتغال بما بغير القرآن والحديث الشريف، واشتهر بتدريس كتب الحديث رواية ودراية. كما أشارت الدراسة إلى شغف (نذير حسين) بالدراسة والمطالعة، ووزع كل لحظات وقته ما بين التدريس والإفتاء والعبادة، وأشهر تلاميذه، ومنهم: ابنه (شريف حسين، وعبد الله الغزنوي)، ومحنة (نذير حسين) بسبب دعوته للسنة. واختتمت الدراسة بعرض أهم مؤلفات الشيخ (نذير حسين)، وثناء العلماء عليه حتى وافته المنية، وأبرز قصائد التي أُنشدت في مدحه ورثائه.كُتب هذا المستخلص من قِبل دار المنظومة 2018

ISSN: 0970-3713

عناصر مشابهة