ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







بانتظار صحوة ثقافية (2)

المصدر: الموقف الأدبي
الناشر: اتحاد الكتاب العرب
المؤلف الرئيسي: صقور، مالك (مؤلف)
المجلد/العدد: مج45, ع537
محكمة: نعم
الدولة: سوريا
التاريخ الميلادي: 2016
الشهر: يناير
الصفحات: 5 - 14
رقم MD: 736545
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: AraBase
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: هدفت الورقة إلى تسليط الضوء على موضوع بعنوان " بانتظار صحوة ثقافية". وأوضحت الورقة انه بالرغم من كل الظروف الصعبة والقاسية التي يعاني منها الوطن، ظلت " الموقف الأدبي" مثابرة على الصدور، وسورية الأدبية تعيش الحرب، بكل ما تعنيه كلمة حرب من معنى، وذلك كله لتقويض الدولة السورية، وإخضاع الشعب السوري الأبي لإرادة الإرهاب التكفيري الذي كان أداة طيعة بيد الأجنبي، وتحقيقا لمآرب بنى صهيون وأمريكا والغرب عموما. كما أوضحت أن الحديث عن صحوة ثقافية، مرتبط بالحديث عن خلق وعي ثقافي، وإن كان ذلك يبدو صعبا، كون ذلك مرتبطا بالمحيط العربي، والمحيط العربي للأسف والثقافة العربية ليست واحدة. وبينت الورقة أن هناك أربعة أنماط في المشهد الثقافي العربي، هي على النحو التالي، الأول ثقافة النفط، والثاني خطاب الإسلام الرديكالي، والثالث الثقافة الجماهيرية. الرابع المتربول الثقافي. كما بينت دور أمريكا في مجال الثقافة، ما فعلته في (منظمة العمل الثقافي الدولي المشترك) (اليونسكو) أو (منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة). واختتمت الورقة بتوضيح أن الحرب على سورية والعراق واليمن كشفت عن أمورا كثيرة، وستنكشف أكثر، ولما كان النصر قريبا جدا والجيش الأسطوري يستأصل الإرهاب، بقي على المثقفين الأحرار، وأصحاب العقول النيرة، النزول إلى الميدان بقوة أولاً لفضح أساليب التكفيريين الظلاميين، وثانيا: للقيام بحملة تثقيفية تنويرية، يجدد فيها العرب الخطاب السياسي والديني والثقافي، ومن هنا تبدأ الصحوة الثقافية الحقيقية. كُتب هذا المستخلص من قِبل دار المنظومة 2018

عناصر مشابهة