ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







هل كانت الموسيقى رابع العلوم الأساسية اللازمة لفهم الكون عند اليونان أم كانت بالنتيجة غايتها ومنتهاها ؟

المصدر: المعرفة
الناشر: وزارة الثقافة
المؤلف الرئيسي: آغا القلعة، سعد الله (مؤلف)
المجلد/العدد: س54, ع627
محكمة: لا
الدولة: سوريا
التاريخ الميلادي: 2015
الشهر: ديسمبر
الصفحات: 169 - 176
رقم MD: 736613
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: AraBase, HumanIndex
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: هدفت الدراسة إلى استعراض تساءل حول ما إذا كانت الموسيقي رابع العلوم الأساسية اللازمة لفهم الكون عند اليونان، ام كانت، بالنتيجة، غايتها ومنتهاها. وأوضحت الدراسة أن في زمن الإغريق اعتمد الفلاسفة علوما أربعة اساسية تشكل بتكاملها الخلفية المرجعية لأي فيلسوف، يسعى لتفسير الكون، ومظاهر الحياة، وفهم آلية تأثيرها على الإنسان. وأشارت الدراسة إلى أن الحساب، الهندسة، والفلك، هي ثلاثة من تلك العلوم الأربعة، وكان العلم الرابع هو الموسيقي. وذكرت الدراسة أن كلا من الحساب والهندسة والفلك تشترك مع بعضها في اعتمادها على الرياضيات المعتمدة على الأعداد في بناءها. وأكدت الدراسة على أن علم الفلك هو التجسيد المباشر للرياضيات في السعي لفهم تصميم وهندسة الكون كما أبدعه الخالق "عز وجل". واشتملت الدراسة على عدة نقاط، جاءت على الترتيب بعنوان؛ في الموسيقى، فيثاغورث والموسيقى، والأصوات الموسيقية السبعة والسلم السباعي بين الشرق واليونان. وختاما ذكرت الدراسة أن الموسيقى والشعر تبنى العلاقات بين الأصوات أو الإيقاعات أو الجمل الموسيقية أو الشعرية وفق نسب جمالية صوتية وإيقاعية لها بناء هندسي يشبه البناء الهندسي للمباني الجميلة. كتب هذا المستخلص من قبل دار المنظومة 2018

عناصر مشابهة