ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







مفهوم الشعرية عند كمال أبى ديب: قراءة تحليلية لكتاب الشعرية

المصدر: الموقف الأدبي
الناشر: اتحاد الكتاب العرب
المؤلف الرئيسي: الشتيوى، عبدالوهاب (مؤلف)
المجلد/العدد: مج45, ع537
محكمة: نعم
الدولة: سوريا
التاريخ الميلادي: 2016
الشهر: يناير
الصفحات: 160 - 174
رقم MD: 736636
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: AraBase
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: هدف البحث إلى بيان مفهوم الشعرية عند "كمال أبي ديب" من خلال قراءة تحليلية لكتاب "الشعرية". وأوضح البحث مفهوم "الشعرية" في الغرب وفي النقد العربي الحديث. كما تناول مفهوم "الشعرية" عند الناقد "كمال أبي ديب" وخصائصها، وذلك من خلال كتابه "في الشعرية"، الذي يوضح بعض الآراء والأفكار المتصلة بالخطاب الأدبي عامةً، والخطاب الشعري خاصةً. وكشف البحث عن الإطار الحضاري والأدبي لبحث "كمال أبي ديب" في "الشعرية"، حيث يرى أن حركة النقد الأدبي العربي الحديث تعيش مرحلة من الضعف والوهن، وأن الكتابات النقدية العربية المعاصرة تعاني من الفقر. كما ناقش خصائص وأهداف مشروع "كمال أبي ديب"، والذي يتمثل في كتابه "في الشعرية"، والذي يطمح فيه إلى الغوص في النصوص ودراسة كل عناصرها التي تكوّن شعريتها، واستجلاء الأبعاد المكونة للشعرية في تجلياتها البنيوية، وفي تجسدها ضمن نظام من العلاقات التي تنشأ بين مكونات النص. واستعرض البحث عناصر الشعرية في مشروع "كمال أبي ديب"، والتي تمثلت في، أولاً: شعرية النص. ثانياً: شعرية التلقي. واختتم البحث بأن "كمال أبي ديب" ببحثه في عناصر عديدة متعلقة بالشعر لا ينظر في "الشعرية" بوصفها أصلاً ثابتاً حضوره في كل شعر، أو في كل ما يفترض أن يكون نصاً شعرياً، بل بوصفها خصيصة مميزة لبعض النصوص دون نصوص أخرى، ولا يعتقد أن كل العناصر التي ينبني عليها الشعر يمكنها أن تحقق "الشعرية" في كل النصوص، ومهما تكن صيغ حضورها، بل يرى أن كيفية حضورها في النص لا بد أن يكون بشكل مخصوص جداً، ولذلك فهو يفرّق بين عناصر شعرية وأخرى غير شعرية باعتبار أن "الشعرية" ليست خصيصة ثابتة ودائمة فيها. كُتب هذا المستخلص من قِبل دار المنظومة 2018