ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







آليات التماسك النصي في نظم الدرر للبقاعي

المصدر: بيادر
الناشر: نادي أبها الأدبي
المؤلف الرئيسي: الإبي، نجاة (مؤلف)
المجلد/العدد: ع56
محكمة: لا
الدولة: السعودية
التاريخ الميلادي: 2014
التاريخ الهجري: 1435
الشهر: يوليو / رمضان
الصفحات: 61 - 72
ISSN: 1319-350
رقم MD: 736725
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
قواعد المعلومات: AraBase
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
LEADER 02626nam a22001937a 4500
001 0122140
044 |b السعودية 
100 |9 386687  |a الإبي، نجاة   |e مؤلف  
245 |a آليات التماسك النصي في نظم الدرر للبقاعي  
260 |b نادي أبها الأدبي  |c 2014  |g يوليو / رمضان  |m 1435 
300 |a 61 - 72 
336 |a بحوث ومقالات  |b Article 
520 |e هدف المقال إلى الكشف عن موضوع بعنوان آليات التماسك النصي في (نظم الدرر) للبقاعي. وأوضح المقال أن التاريخ المعاصر شاهد ثورة معرفية كان لها تجلياتها في ميدان اللغة وهيئات مناهج الدرس الحديث فضاءات رحبة لدراسة النص، وفتحت مجالا واسعا أمام الدراسين العرب؛ لاستكشاف التراث العربي الإسلامي. وأشار المقال إلى أن بعض الدراسات اتجهت للنص القرآني مزودة بالمعطيات المعاصرة، وكان البقاعي أبرز هؤلاء؛ فقد تفرد عنهم بنظرته الشمولية المتكاملة للنص القرآني من أول كلمة إلى آخر كلمة فيه، متجاوزا جهود سابقيه كالرازي والزمخشري وغيرهما الذين اقتصروا على بيان وجوه التناسب في مواضع متفرقه من القرآن الكريم، بينما دأب هو على استيعاب التناسب في كل مفرداته وجمله وآياته وسوره. وختاما أشار المقال إلى أن الفاتحة تعد الجملة النواه، أو الجملة المفتاحية، ثم تأتى السور لتكون فقرات تشرح وتفصل تلك الجملة، كل فقرة آخذه بحجز سابقتها ثم تأتى سورة الناس لتختم القرآن الكريم ختما مناسبا لجملته المفتاحية، وبذلك يتحقق التماسك بين البينية العليا (القرآن الكريم)، وبين البنى الكبرى (السور). كُتب هذا المستخلص من قِبل دار المنظومة 2018 
653 |a العلماء المسلمون   |a البقاعي، إبراهيم بن عمر بن حسين ، ت 885 هـ  |a كتاب نظم الدرر في تناسب الآيات و السور   |a نقد الكتب  
773 |c 009  |l 056  |m ع56  |o 0716  |s بيادر  |t Bayader  |v 000  |x 1319-350 
856 |u 0716-000-056-009.pdf 
930 |d y  |p n  |q y 
995 |a AraBase 
999 |c 736725  |d 736725