ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







تحوّلات الثورة المصرية في خمس سنوات

المصدر: مجلة سياسات عربية
الناشر: المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات
المؤلف الرئيسي: ماضي، عبدالفتاح محمد (مؤلف)
المجلد/العدد: ع18
محكمة: نعم
الدولة: قطر
التاريخ الميلادي: 2016
الشهر: يناير
الصفحات: 18 - 40
DOI: 10.12816/0025442
ISSN: 2307-1583
رقم MD: 738811
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: +EcoLink
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: تحاول هذه الدراسة الإجابة عن سؤال محوري هو: لماذا تغير مسار ثورة 25 يناير 2011 في مصر من النضال من أجل الكرامة والحرية والعدالة إلى هجوم مضاد على كل من ينادي بهذه الأهداف بحجة الأمن والاستقرار ومكافحة الإرهاب؟ وتهتم الدراسة تحديدًا بالتغيرات التي طرأت على ثورة يناير فحولتها من "ثورة ديمقراطية"، تنشد الديمقراطية وتغيير نمط ممارسة السلطة وحماية الحريات وإقرار العدالة الاجتماعية، إلى ما يطلق عليه في أدبيات تغيير نظم الحكم "ثورة انتخابية" تدور حول إجراء الانتخابات لملء المناصب التنفيذية والتشريعية بعد انهيار رأس النظام في 11 شباط/ فبراير من دون اهتمام بأركان الديمقراطية الأخرى، ومن "ثورة انتخابية" إلى "ثورة مضادة" تحارب أهداف ثورة يناير عبر إقصاء كل القوى الرئيسة المحسوبة على الثورة وإقامة نظام حكم مطلق. يستند منهج الدراسة إلى فهم الكيفية التي أثرت بها طريقة تغيير النظام، وكذلك أسلوب إدارة المرحلة الانتقالية، في عملية الانتقال إلى الديمقراطية ونواتجها.

This study attempts to answer a central question: Why did the 25th January 2011 revolution change in Egypt from the struggle for dignity, freedom and justice to a counter-attack on those who advocate these goals under the pretext of security, stability and counter-terrorism? The study focuses specifically on the changes that took place in the January Revolution from a “democratic revolution,” which seeks democracy, changing the mode of exercising power, protecting freedoms and establishing social justice, to what is known in the literature of changing systems of government a “electoral revolution” that revolves around holding elections to fill executive and legislative positions after the collapse of the regime head on February 11, without paying any attention to the other pillars of democracy, and from an “electoral revolution” to a “counter-revolution” fighting the objectives of the January revolution by excluding all the main forces charged with the revolution and establishing an absolute system of government. The study method is based on understanding how the system change, as well as the governance of the transition, has influenced the process and outcomes of the transition to democracy. This abstract created by Dar Almandumah Inc. 2018

ISSN: 2307-1583