ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







لماذا تحولت الثورة السورية إلى العنف

المصدر: مجلة سياسات عربية
الناشر: المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات
المؤلف الرئيسي: زيادة، رضوان (مؤلف)
المجلد/العدد: ع18
محكمة: نعم
الدولة: قطر
التاريخ الميلادي: 2016
الشهر: يناير
الصفحات: 52 - 63
DOI: 10.12816/0025444
ISSN: 2307-1583
رقم MD: 738822
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: +EcoLink
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: تستعرض هذه الدراسة محطات الثورة السورية منذ اندلاعها في 15 آذار/مارس 2011. وتذكّر هذه الدراسة بخطابات الرئيس بشار الأسد الأولى القائلة إنّ سورية لن تتعرض لثورة مثلما جرى في البلدان العربية الأخرى، لأنّ السياسة السورية، كما قال: "ترتبط ارتباطًا وثيقًا بمعتقدات الشعب. كما تذكِّر الدراسة بمواجهة النظام، بعنف بالغ، للمظاهرات السلمية التي اندلعت، ما اضطر الثوار إلى حمل السلاح. ويلقي الكاتب اللوم على المجتمع الدولي، والجامعة العربية، والأمم المتحدة لوقوفهم موقف المتفرج طوال الأشهر الأولى للثورة، بعد أن ظهر جليًا أنّ بشار الأسد يقتل شعبه، بلا رحمة. ويرى الكاتب أن قوًى دوليةً مختلفةً ظلت تنفّذ سياسات خارجيةً متنافرةً جوهريًا حول سورية؛ إذ كانت السعودية وقطر وتركيا وإيران وروسيا والصين والولايات المتحدة والمملكة المتحدة وفرنسا تتنازع كلّها في مستقبل سورية. ونتيجةً لتعقد الوضع في سورية بسبب التدخلات الدولية المتنافرة، يرى الكاتب أنّ عودة سورية إلى الحياة الطبيعية مستحيلة في المدى المنظور. ووفقًا لتعبير الكاتب، "أصبحت إراقة الدماء ممارسةً يوميةً في أنحاء سورية كلّها، ووصل الإعلام الغربي مرحلة الإرهاق في تغطية العنف السوري".

This study reviews the Syrian revolution since its eruption on 15 March 2011. It recalls the President Bashar al-Assad's earlier speeches that Syria will not be subjected to a revolution like other Arab countries, because Syrian politics, as he said, “is closely linked to the beliefs of the people”. It also recalls the regime's violent response to peaceful demonstrations that broke out, forcing the protesters to take up arms. The writer blames the international community, the Arab League and the United Nations for standing as mute spectators during the first months of the revolution after Bashar al-Assad was mercilessly killing his people. According to the author, various international powers continued to implement fundamentally contradictory foreign policies on Syria. Saudi Arabia, Qatar, Turkey, Iran, Russia, China, the United States, the United Kingdom and France were all in conflict with Syria's future. As a result of the complexity of the situation in Syria due to conflicting international interventions, the author believes that Syria's return to normal life is impossible in the immediate future. According to the author, “bloodshed has become a daily practice throughout Syria, and the Western media has reached the stage of exhaustion in covering Syrian violence.” This abstract created by Dar Almandumah Inc. 2018

ISSN: 2307-1583

عناصر مشابهة