ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







التفاضل بين الملائكة والأنبياء عند الإمام ابن الفرس الأندلسي من خلال كتابه أحكام القرآن: دراسة عقائدية

المصدر: مجلة جامعة الأنبار للعلوم الإسلامية
الناشر: جامعة الأنبار - كلية العلوم الإسلامية
المؤلف الرئيسي: علي، بهاء حميد (معد)
المجلد/العدد: مج6, ع24
محكمة: نعم
الدولة: العراق
التاريخ الميلادي: 2015
الصفحات: 420 - 448
DOI: 10.34278/0834-006-024-008
ISSN: 2071-6028
رقم MD: 739573
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: IslamicInfo
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: من خلال دراستي واطلاعي لموضوع دراستي: (التفاضل بين الملائكة والأنبياء عند الإمام ابن الفرس الأندلسي من خلال كتابه أحكام القرآن دراسة عقدية) تبين لي أن الأنبياء أفضل من الملائكة، وذلك للحجج الآتية: 1- إن سيدنا آدم عليه السلام كان أعلم من الملائكة، والأعلم أفضل 2- إن سيدنا آدم عليه السلام كان مسجودا للملائكة، والمسجود له أفضل من الساجد. 3- إن العالمين عبارة عن كل ما سوى الله، وبالتالي فهم أفضل من الملائكة الذين يمثلون طائفة من العالمين. 4- إن طاعة البشر أشق من طاعة الملائكة؛ لأن البشر يصارعون الشهوات والأهواء، بينما الملائكة مفطرون على الطاعة، فيكون على الطاعة، فيكون الأنبياء أكثر البشر طاعة لله أفضل من الملائكة؛ لأن من يفعل الأشق يكون الأفضل.

Through my study and reading show me the best prophts of angels to the following arguments : 1- Adam know of angels and more knowledge able better. 2- That Adam was angelis has the best of Alan. 3- The words is all only God thus a better understanding of the angels representing arrange of worlds 4- To obey humans the most difficult of the obedience of angels, that is the prophets most obedient to God better than angels , that because of brother does it best .

ISSN: 2071-6028