ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







الشعر في يومه العالمي: هل مايزال الزمن زمن الشعر ، هنا بعض من احتجاج الشعراء الناعم

المصدر: الجوبة
الناشر: مركز عبد الرحمن السديري الثقافى
المؤلف الرئيسي: فوزي، عبدالغني (معد)
المجلد/العدد: ع51
محكمة: لا
الدولة: السعودية
التاريخ الميلادي: 2016
التاريخ الهجري: 1437
الشهر: ربيع
الصفحات: 108 - 115
ISSN: 1319-2566
رقم MD: 740767
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: HumanIndex
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: استعرضت الورقة استطلاع رأي بمناسبة اليوم العالمي للشعر: هل ما يزال الزمن زمن الشعر؟ هنا بعض من احتجاج الشعراء الناعم. ففي يوم (اليوم العالمي للشعر)، يبدو في العالم العربي أن المجتمع المدني (الثقافي) هو الذي ينهض بأعباء هذا الاحتفاء الرمزي، لكن على الأرض في إطار البحث عن بنية تحتية ملائمة وجمهور منصت، وتغلب الملاحظة أن الاحتفاء يكون عبارة عن قراءات شعرية، ضمن أمسيات غنائية، كأن الأمر يدعو في عمقه إلى التراخي والكسل اللذيذ. وهو ما يقلل من شأن الشعر كرسالة وخطاب له خصوصيته. في المقابل، الأمر يتطلب التدبر في الشعر: في أسئلته المتعددة في الإيصال، في الإعلام، في المؤسسة بتلاوينها المختلفة، في الشعر والشعراء. وقد شارك في هذا الاستطلاع عبد الرحيم الخصار (أين هو الشعر؟)، وملاك الخالدي (بين نخبوية القصيدة وشعبوية الرواية)، وعبد الحق بن رحمون (لم نؤسس بعد تقاليد الاحتفال)، عبد الحق ميفراني (بحثا عن قيم الشعر والكينونة)، وإبراهيم زولي (قبل أن تبدأ العاطفة)، وإبراهيم الحجري (الشعر ورقتنا لحفظ ما تبقي من جمال)، وهدى الدغفق (لن أتغنى لن ألقي خطابا لن أكتب قصيدة). كُتب هذا المستخلص من قِبل دار المنظومة 2021

ISSN: 1319-2566

عناصر مشابهة