ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







الربيع العربي: ثلاثية الأمن ، وبناء الدولة ، والديمقراطية

المصدر: مجلة الديمقراطية
الناشر: مؤسسة الأهرام
المؤلف الرئيسي: إبراهيم، حسنين توفيق (مؤلف)
المجلد/العدد: مج15, ع60
محكمة: نعم
الدولة: مصر
التاريخ الميلادي: 2015
الشهر: أكتوبر
الصفحات: 61 - 68
ISSN: 2356-9093
رقم MD: 740869
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: HumanIndex, EcoLink
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: استهدفت الدراسة تقديم موضوع بعنوان" الربيع العربي: ثلاثية الأمن، وبناء الدولة، والديمقراطية". تناولت الدراسة خمس قضايا رئيسة. القضية الأولى: الأمن عندما يوظف كذريعة لتسويغ وترسيخ الاستبداد السياسي. أما القضية الثانية: غياب الديمقراطية كأحد الأسباب الأساسية لثورات " الربيع العربي"، وهو ما تجلى بوضوح في سرعة التحول في مطالب هذه الثورات، حيث بدأت بمطالب اقتصادية واجتماعية، ثم سرعان ما تحولت إلى مطالب سياسية. والقضية الثالثة: صعود الفاعلين المسلحين من غير الدول وتزايد مخاطر التفكيك السياسي للدولة. والقضية الرابعة: الانفلات الأمني وتعثر عملية التحول الديمقراطي في البلدان العربية، حيث أن غياب الأمن يؤثر سلباً على الاستحقاقات السياسية ذات الصلة بالتحول الديمقراطي، مثل: الانتخابات العامة والفاعليات السياسية التي تنظمها الأحزاب والقوى السياسية. أما القضية الخامسة والأخيرة: المستقبل المنظور تحدى التعامل بفاعلية مع ثلاث معضلات كبرى تتسم بالحدة والتزامن، وهما: استعادة الأمن والاستقرار، وإعادة بناء الدولة الوطنية، وتأسيس الديمقراطية. واختتمت الدراسة بالإشارة إلى أن ثورات " الربيع العربي" أكدت على حقيقة الارتباط بين الثورة والأمن والديمقراطية في السياق العربي، فالأمن كثيراً ما وظف لترسيخ الاستبداد وإعاقة الديمقراطية، وهو ما مثل أحد الأسباب الرئيسة لاندلاع الثورات. ولكن نظراً لأن الثورات كانت بلا قيادات، ولم تستند إلى تنظيمات أو أيديولوجيات، فقد تكالبت مجموعة من العوامل الداخلية والخارجية لتؤدي إلى انتكاستها في كل من اليمن، وسوريا، وليبيا، وتعثرها في مصر، وبدرجة أقل في تونس، وهو ما عزز من مواقف نظم تسلطية أخرى استطاعت تفادى رياح التغيير. كُتب هذا المستخلص من قِبل دار المنظومة 2018

ISSN: 2356-9093

عناصر مشابهة