ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







دور ذوي الإعاقة: في تنمية وإثراء المجتمع من وجهة نظر أخلاقية ودينية

المصدر: مجلة نهج الإسلام
الناشر: وزارة الأوقاف
المؤلف الرئيسي: الزامل، ماهر بركات (مؤلف)
المجلد/العدد: مج38, ع143
محكمة: لا
الدولة: سوريا
التاريخ الميلادي: 2016
التاريخ الهجري: 1437
الشهر: حزيران / رمضان
الصفحات: 104 - 111
رقم MD: 741703
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: IslamicInfo
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: هدف المقال إلى الكشف عن دور ذوي الإعاقة في تنمية وإثراء المجتمع من وجهة نظر أخلاقية ودينية. اشتمل المقال على خمسة محاور رئيسة. أوضح المحور الأول دلائل القرآن الكريم والسنة النبوية في إثبات حقوق ذوي الإعاقة والحث على الاهتمام بهم، وكذلك دمجهم في المجتمع. وأبرز المحور الثاني أسس النظرة إلى المعوقين في عهد عمر بن الخطاب. ثم توقف المحور الثالث عن كيفية توجيه المجتمع إلى رعاية المعوق والأخذ بيده ليكون مشاركا في صناعة حاضر ومستقبل الوطن. كما كشف المحور الرابع عن بعض الملامح التي ذكرها القرآن لتضميد الجروح المعنوية للمعوق. وسرد المحور الخامس مواقف الناس في التعامل مع المعاق وأيضا تطور نظرة المجتمع للإعاقة وعناية القوانين والتشريعات الخاصة بحقوق ذوي الإعاقة عبر العصور مع استعراض الكاتب لبعض الشخصيات التي تجاوزت الإعاقة إلى الإبداع والتميز. وأختتم المقال بالإشارة إلى أن الاهتمام بالأطفال ذوي الإعاقة، يتطلب تكامل الأدوار بين الجهات الحكومية المعنية والمنظمات الشعبية والأهلية من أجل وضع استراتيجية وطنية، تستند إلى رؤية متكاملة وتحقق شروطاً وبيئة أفضل للأطفال الذين يحتاجون إلى برامج خاصة لرعايتهم وصولاً إلى إدماجهم في شتى ميادين الحياة وإثبات ذاتهم والمشاركة في بناء وطنهم كحق من حقوقهم. كما أن الإعلام الوطني بمختلف مؤسساته سعى لتسليط الضوء على قضايا الإعاقة، والتأكيد أنها ليست نهاية المطاف للأطفال بل بداية للانطلاق والإبداع والتميز والعمل لتغيير نظرة المجتمع تجاه الأطفال ذوي الإعاقة والخروج من دائرة الشفقة إلى الاندماج والتفاعل. وتبين أن الهيئة فتحت أبوابها لذوي الإعاقة ومكنتهم من المشاركة في البرامج والأفلام الدرامية والبرامج المختصة بالأشخاص المعوقين. كُتب هذا المستخلص من قِبل دار المنظومة 2018