ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







صندوق النقد العربي: تفاوت ملحوظ في أداء الأسواق العربية: توقع التحسن في الاشهر القادمة

المصدر: مجلة اتحاد المصارف العربية
الناشر: اتحاد المصارف العربية
مؤلف: هيئة التحرير (عارض)
المجلد/العدد: ع425
محكمة: لا
الدولة: لبنان
التاريخ الميلادي: 2016
الشهر: أبريل
الصفحات: 48
رقم MD: 741979
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: EcoLink
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: استهدف المقال الكشف عن التقرير الذي أصدره صندوق النقد العربي عن تطورات أداء أسواق المال العربية، خلال الربع الأول من العام 2016. وأوضح أن التقرير أظهر تفاوتًا ملحوظًا في أداء تلك الأسواق. كما أشار المقال إلى أن التقرير رأى أن الارتفاع في عجز الموازنات العامة لدى عدد من الدول العربية، ولجوء السلطات فيها إلى أسواق التمويل المحلية لتمويلها، وتحديدًا من خلال إصدار سندات الخزانة، لا يزال يساهم في امتصاص جزء من السيولة المتاحة. وتطرق المقال إلى أنه في ما يتعلق بأداء الأسواق العربية كل على حدة جاء في التقرير أن سوق دمشق، سجل أكبر نسبة للارتفاع حيث ارتفع مؤشره بنسبة (17.3%)، تلاه مؤشرات كل من البورصة التونسية والبورصة المصرية وسوق دبي المالي والبورصة المغربية بنسب ارتفاع بلغت (8.5 و7.8و6.5 %) على التوالي، فيما لم تتجاوز نسب الارتفاع في مؤشرات بورصة بيروت وسوق مسقط وسوق أبو ظبي وبورصة عمان نحو (3.0%)، وفي المقابل تراجع مؤشر السوق المالية السعودية، كما سجلت مؤشرات الأسعار في كل من بورصة الكويت وبورصة البحرين وبورصة فلسطين وبورصة قطر انخفاضات. كما أوضح المقال أنه بالمقارنة مع الأسواق الأخرى، اعتبر التقرير أن أداء أسواق المال العربية جاء متماشيًا مع أداء معظم هذه الأسواق، وأنه بالرغم من تراجع مؤشرات الأسعار، عرفت الأسواق العربية خلال الربع الأول 2016، تحسنًا في السيولة بالمقارنة مع الربع الأخير لعام 2015. واختتم المقال بالإشارة إلى أن التقرير توقع أن يساهم الارتفاع النسبي في أسعار النفط إلى جانب الإصلاحات التي تقدم عليها الدول العربية لتعزيز مشاريع القطاع الخاص والانفتاح على الاستثمار الأجنبي، في تحسن أداء الأسواق العربية. كُتب هذا المستخلص من قِبل دار المنظومة 2018