ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







وجوه التحول في القصة القصيرة التونسية خلال الألفية الثالثة: "للنساء وجع آخر" لـ"نجاة ادهان" أنموذجاً

المصدر: مجلة المسار
الناشر: إتحاد الكتاب التونسيين
المؤلف الرئيسي: سليمان، عباس (مؤلف)
المجلد/العدد: ع99
محكمة: لا
الدولة: تونس
التاريخ الميلادي: 2015
الشهر: افريل
الصفحات: 59 - 64
ISSN: 0330-8200
رقم MD: 746208
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: AraBase
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: هدفت الدراسة إلى وجوه التحول في القصة القصيرة التونسية خلال الالفية الثالثة " للنساء وجه أخر": ل "نجاة ادهان" نموذجاً. وتناولت الدراسة عدد من النقاط الرئيسية وهي، أولاً: محاولة في التعريف حيث يقر الباحث" الصادق قسومة"، أنه لئن كان أمر التسميات وأصولها وتأويلها سهلاً لا يثير إشكالاً فإن الصعوبة تكمن في التعريف الذي لم يصل الباحثون إلي أجمال حوله حتي أن " شكلوفسكي"، ينتهي بعد تفكير وتردد إلي القول:" ينبغي أن أقول بادئ ذي بدء إنني لم أجد بعد تعريفاً للأقصوصة". ثانياً: لمحة موجزة حول تطور الاقصوصة في تونس: حيث تعتبر العشرينات بداية تحولات مهمة في الادب عموماً وفي الفن القصصي علي وجه الخصوص وهي الفترة التي مهدت لظهور جماعة تحت السور والتي يعود لها الفضل في إرساء فن القص وتطويره. ثالثاً: مظاهر التحول في مجموعة " للنساء وجع أخر" من حيث: "العتبات، مدارات الاقاصيص، توظيف اللغات، تداخل الواقعي بالرمزي، بنية الاقصوصة". واختتمت الدراسة بالإشارة إلي ما تم رصده في الاغلفة والعناوين ودوران النص حول نفسه والهروب إلي القص، ملاذاً لبسط قضايا حضارية كبري مجها السياسيون ولم يهتدوا فيها إلي حلول بما يعنيه هذا من هروب إلي التوصل بالقص عله يكون أكثر تأثيراً من القوانين، كما رصدت في توظيف اللغات وإدراج مقاطع بغير العربية وفي التفات النص القصصي إلي الدفاع عن نفسه وعن أجناس أخري ومنها الاطناب في الاشتغال علي اليومي بتفاصيله المملة ومنها تداخل الواقعي بالرمزي والحقيقة بالحلم. كُتب هذا المستخلص من قِبل دار المنظومة 2018

ISSN: 0330-8200

عناصر مشابهة