ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







بنية القصيدة في شعر جار الله الزمخشري: دراسة تحليلية

المصدر: مجلة إضاءات نقدية في الادبين العربي والفارسي
الناشر: جامعة آزاد الإسلامية
المؤلف الرئيسي: آذري، زهرة (مؤلف)
مؤلفين آخرين: فرد، غلام رضا كريمي (م . مشارك), طهراني، حسن دادخواه (م . مشارك), عجرش، خيرية (م . مشارك)
المجلد/العدد: س5, ع18
محكمة: نعم
الدولة: إيران
التاريخ الميلادي: 2015
الشهر: حزيران
الصفحات: 31 - 54
ISSN: 2251-4573
رقم MD: 748695
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: AraBase
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: القصيدة في الأدب العربي منذ العصر الجاهلي لها بنيتها الخاصة وجعل الشعراء والنقاد هذه البنية المحددة قوام أعمالهم. والقصيدة العربية تتشكل من عدة أقسام وكل قسم مقدمة للقسم التالي؛ فالبيت الأول في القصيدة يسمي المطلع وفي معظم الأحيان يأتي بعد المطلع التشبيب) ذكر أيام الشباب) أو النسيب والتخلص) انتقال الشاعر من الغزل الي الغرض الرئيس للقصيدة) ثم الغرض الرئيس (المدح، والفخر، والرثاء، و (... والمقطع) الدعاء، وطلب الخلود للشخص الذي نظم الشعر من أجله (. وهذه الأقسام غالبا ما التزم بها الشعراء الأقدمون وألزم النقاد بها الشعراء المتأخرين، على أن يعدلوا بينها ولا يخرجوا عليها. يعتبر جارالله الزمخشري واحدا منهم. إن هذه الدراسة تعالج حياة الزمخشري وأغراضه الشعرية كما تتطرق إلي بنية القصائد والأساليب التي يستخدمها هذا الشاعر في افتتاح قصائده للوصول إلي الغرض المنشود وتحقيق ما كان يأمله ويرجوه في قصيدته، والربط بين ذلك الافتتاح والغرض الذي يهدف إلي تحقيقه وحسن ختامه وأخيرا يدرس المقال القصائد ذوات الموضوع الواحد أو الموضوعات المتعددة مركزا علي اتباع الشاعر بنية القصيدة العربية الجاهلية ومحافظته عليها.

ISSN: 2251-4573