ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







تحديات جوهرية: مستقبل الاقتصاد المصرى فى عهد الرئيس السيسى

المصدر: آفاق سياسية
الناشر: المركز العربي للبحوث والدراسات
المؤلف الرئيسي: جال، إيزال (مؤلف)
مؤلفين آخرين: محمد، منى مصطفى (عارض)
المجلد/العدد: ع22
محكمة: نعم
الدولة: مصر
التاريخ الميلادي: 2015
الشهر: اكتوبر
الصفحات: 108 - 113
رقم MD: 754328
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: EcoLink
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: هدف البحث إلى التعرف على" تحديات جوهرية: مستقبل الاقتصاد المصري في عهد الرئيس السيسي". وتناول البحث عدة نقاط والتي تمثلت في أولاً: الخطة الاقتصادية للرئيس السيسي. ثانياً: الأداء الاقتصادي للحكومة المصرية، وترتبط الأوضاع الاقتصادية بشكل كبير بالأوضاع السياسية في الدولة، وهو ما يمكن ملاحظته لاسيما في الحالة المصرية، وعلى الرغم من حالة عدم الاستقرار السياسي وموجة التفجيرات التي لا تزال تشهدها مصر، فإن الاقتصاد المصري قد شهد قدراً ما من التحسن في عام (2014-2015) مقارنة بالثلاث سنوات السابقة التي أعقبت 25 يناير. ثالثاً: تحديات تحفيز الاقتصاد المصري، وبينت هذه النقطة أنه على الرغم من حالة التحسن التي يشهدها الاقتصاد المصري، إلا أنه لا يزال في مرحلة التعافي، كما أنه لا يزال أمامه العديد من التحديات الهيكلية التي يجب على الحكومة المصرية مواجهتها، ويأتي في صدارتها ما يلي: أزمة البطالة، أمن البطالة، الانكشاف الخارجي، العدالة الاجتماعية. واختتم البحث موضحاً أن الرئيس السيسي تبني نهجاً اقتصادياً مغايراً تماماً لسياسات الحكومات التي أعقبت الثورة المصرية، التي تقوم على مواجهة المشكلات الهيكلية للاقتصاد المصري عبر المواجهة المباشرة وتجنب الحلول التسكينية المؤقتة، وهو ما تجلي في التحولات التي تم إدخالها على سياسات الدعم والضرائب وتبني المشروعات العملاقة لتحفيز النمو الاقتصادي، وعلي الرغم من التحسن الملحوظ في المؤشرات الكلية للاقتصاد المصري فإن الاقتصاد المصري لا يزال يواجه حالة تعثر مستديمة ويتطلب فترة ممتدة كي تأتي سياسات الإصلاح بنتائج إيجابية ملموسة ويستعيد الاقتصاد المصري توازنه وقدرته على المنافسة وجذب الاستثمارات الأجنبية. كُتب هذا المستخلص من قِبل دار المنظومة 2018