ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







تنامي الذات في الشعر الجاهلي: دراسة أسلوبية معلقة عمرو بن كلثوم أنموذجا

المصدر: دراسات عربية وإسلامية
الناشر: جامعة القاهرة - مركز اللغات الاجنبية والترجمة التخصصية
المؤلف الرئيسي: دكروري، شهير أحمد (مؤلف)
المجلد/العدد: ج53
محكمة: نعم
الدولة: مصر
التاريخ الميلادي: 2015
الشهر: أكتوبر
الصفحات: 403 - 456
رقم MD: 754500
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: AraBase, IslamicInfo
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون

عدد مرات التحميل

233

حفظ في:
المستخلص: هدف البحث إلى الكشف عن تنامي الذات في الشعر الجاهلي (دراسة أسلوبية)، "معلقة عمرو بن كلثوم نموذجاً". وتحدث البحث عن الشعر الجاهلي باعتباره يمدنا بالحياة العربية القديمة على كافة أنماطها. كما تحدث عن العواطف الإنسانية المتفاوتة التي انعكست على جملة الشعراء الجاهليين، بحيث لم يقفوا في نظمهم الشعري على جانب واحد بذاته، ولكن توجه بعضهم إلى الذات. وتناول البحث البيئة الجاهلية والتي اكتست بثوب النظام القبليفي حضرها ومضرها؛ ليكون هذا النظام إطاراً اجتماعياً، يوجه حياة الأفراد والجماعة عبر ذلك العصر في كل أحواله. وقسم البحث إلى ثلاثة مباحث: استعرض المبحث الأول الذات "المفرد" وإرهاص التحدي، بحيث يقف الشاعر التغلبي "عمرو بن كلثوم " في معلقته "النونية" الثائرة وقفة خاصة دالة، بل متفردة عن وقفات الشعراء الجاهليين السابقين له واللاحقين به. كما أن الاستهلال الشعري للمعلقة يؤكد انطباعاً قوياً لدية. وتطرق المبحث الثاني إلى الحديث عن " الذات المجموع" (بين مواجهة العدو وتحقيق النصر)، فقد قال الشاعر "عمرو بن كلثوم" معبراً عن تلك الذات: إليكم يا بني بكر إليكم ألما تعرفوا منا اليقينا ألما تعلموا منا ومنكم كتائب يطعن ويرتمينا فقد استعرض الشاعر" عمرو بن كلثوم " الذات المجموع التغلبية المحاربة، كما أورد من أجل إبراز تلك الذات قرابة ستة وعشرين دالة. وكشف المبحث الثالث " الذات المجموع" (بين حماية العرض وامتلاك الأرض). وأختتم البحث مشيراً إلى أن الشاعر "عمرو بن كلثوم " خرج عن المألوف في سياقه الاجتماعي "الحياتي"، كما خرج عن المألوف في سياقه الفني " الشعري "، فكان هذا الخروج انعكاساً حقيقياً للخروج الأول، لأنه استشعر التفوق الحضاري له ولقبيلته وبأبعاده الاجتماعية والسياسية والحربية والاقتصادية والسلوكية. كُتب هذا المستخلص من قِبل دار المنظومة 2018

عناصر مشابهة