ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







الموت ودلالته في أدب غسان كنفاني الروائي

المصدر: مجلة الباحث
الناشر: جامعة سرت - كلية التربية ودان الجفرة
المؤلف الرئيسي: الطبولي، عبدالمطلوب عبدالحميد (مؤلف)
المجلد/العدد: ع9
محكمة: نعم
الدولة: ليبيا
التاريخ الميلادي: 2015
الصفحات: 85 - 98
رقم MD: 765610
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: EduSearch
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: هدفت الدراسة إلى التعرف على الموت ودلالته في أدب غسان كنفاني الروائي. وأوضحت الدراسة أن غسان كنفاني كان يواجه الموت بشكل دائم إثر إصابته بمرض السكرى وما صاحبه من إغماء، وكان يحقن نفسه بـ "الإنسولين" كلما اشتد عليه المرض وكان الموت عنده موازيا للحياة، وكان مرضة ومعايشته القضية الفلسطينية بكل جوارحه من اقوى العوامل التي جعلت عالمه مشبعا بالموت. وذكرت الدراسة أن أبطال غسان كنفاني في رواية "رجال في الشمي" يموتون دون صراخ ودون محاولة لاتخاذ الفعل، أما أبطال رواية "ما تبقى لكم" فإنهم يتداخلون حتى لتخالهم بطلا واحدا هو الموت، الموت من حيث هو فعل وتحد"، الموت البشارة بميلاد جديد من أجل حياة كريمة ذات معنى. وأظهرت الدراسة تعدد الإشارة إلى الهزيمة ورموزها في الرواية، مما سماها الهزيمة المريرة التي ذاقها في بيته القديم التي تصورها دائما ملكية غامضة مقدسة، لم يستطع أي كائن أن يتعرف عليها. وختاما أشارت الدراسة إلى أن الموت في أعماله الروائية هو نهاية خصبة وواعدة بحياة أفضل، وأن بقاء الإنسان سجال بين الحياة والموت، وإن كانت الغلبة في نهاية المطاف لإرادة الحياة التي أرادها غسان لشعبه بعيدا عن بؤس المخيمات، ومآسي الشتات تلك الإدارة جعلت موته حياة متجددة. كُتب هذا المستخلص من قِبل دار المنظومة 2018

عناصر مشابهة