ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







الباراسيكولوجى أو الإدراك فوق الحسى بين التعريف والاعتراف

المصدر: المجلة الليبية للدراسات
الناشر: دار الزاوية للكتاب
المؤلف الرئيسي: الأزرق، مصطفى صالح (مؤلف)
المجلد/العدد: ع9
محكمة: نعم
الدولة: ليبيا
التاريخ الميلادي: 2015
التاريخ الهجري: 1437
الشهر: ديسمبر
الصفحات: 135 - 149
ISSN: 2521-8395
رقم MD: 770457
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: IslamicInfo, EduSearch
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: هدفت الدراسة إلى الكشف عن الباراسيكولوجي أو الادراك فوق الحسي بين التعريف والاعتراف. وتناولت الدراسة عدد من المحاور الرئيسية وهي، المحور الأول: ماهية الادراك فوق الحسي. المحور الثاني: الفرق بين الظاهرة الباراسيكولوجية وغير الباراسيكولوجية. المحور الثالث: كيفية حدوث الظاهرة الباراسيكولوجية. المحور الرابع: تصنيف الظواهر الباراسيكولوجية وفيه، التخاطر، الاستشفاف، الادراك المسبق أو معرفة المستقبل، التأثير النفسي أو التحريك النفسي. المحور الخامس: خصائص الظواهر الباراسيكولوجية ومنها، غير قابلة للتكرار عند الحاجة، يصعب التثبت منها بواسطة الحواس المعروفة، تتميز بعض منها بالاستقلال الزمني والمكاني، لذا فإنها لا تخضع لشروط الظواهر الاعتيادية. واختتمت الدراسة بالإشارة إلي ابرز النتائج التي توصلت إليها ومنها، أن الباراسيكولوجيا علم قائم بذاته كشأن العلوم الأخرى يخضع في بعض مظاهره للدراسة العلمية وتستخدم فيه طرق ووسائل بحثية متطورة لاكتشاف حقائقه وتفسيرها. يبحث في الظواهر الغيبية فوق الحسية التي تستند إلى المعرفة العلمية وينفي ارتباطه بالظواهر الغيبية الأخرى التي تتشابه معه في بعض من خصائصه. يعتمد في كشف أسراره وقوانينه على علوم الفيزياء الحديثة والطب العقلي ولا يمكن وصفه بالسحر أو الشعوذة أو الدجل لأنه قائم على علوم متأصلة ويستمد جذوره منها ويستخدم الإحصاء في كشف مظاهرة وتتحقق نتائجه بالاختبارات المعملية. وأوصت الدراسة بضرورة التفكير بجدية في اعتماد هذا العلم ضمن العلوم الجامعية التي يدرسها طلاب الجامعات الليبية في اقسام علم النفس وتشجيع الطلاب علي الخوص في دراسة ظواهره. كُتب هذا المستخلص من قِبل دار المنظومة 2018

ISSN: 2521-8395

عناصر مشابهة