ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







لماذا يرفض المجتمع الصهيوني التطبيع مع العرب

المصدر: البيان
الناشر: المنتدى الإسلامي
المؤلف الرئيسي: النعامي، صالح (مؤلف)
المجلد/العدد: ع355
محكمة: لا
الدولة: بريطانيا
التاريخ الميلادي: 2016
التاريخ الهجري: 1438
الشهر: ديسمبر
الصفحات: 33 - 35
رقم MD: 773448
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: IslamicInfo
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون

29

حفظ في:
المستخلص: هدف المقال إلى التعرف على أسباب رفض المجتمع الصهيوني التطبيع مع العرب. فقد تتجاهل الأنظمة والنخب العربية التي تسعى وتشرع التطبيع مع الكيان الصهيوني المحددات الحاكمة للمجتمع الصهيوني وسماته العامة، وتتعمد إغفال التحولات التي طرأت عليه إما جهلاً وإما من منطلق التضليل وتسويغ فعلتها الشنيعة، التي توظف من قبل الصهاينة لتشريع عدوانهم على الأمة واحتلال أرضها والمس بمقدساتها. فالتطبيع مع العرب في المفهوم الصهيوني يعني تطبيعًا رأسيًا وليس أفقيًا أي بين المؤسسات السياسية والأمنية والعسكرية في الكيان الصهيوني والعالم العربي بشكل يسمح للكيان الصهيوني الإفادة من التعاون الأمني والاستخباري مع العرب وتوظيف هذه العلاقة في مواجهة التحديات التي يتعرض لها هذا الكيان دون أن يكون مرتبطًا بتعهد هذا الكيان بإبداء أية مرونة في كل ما يتعلق بتسوية الصراع، ويعد التطبيع الأفقي مرفوضًا من قبل الصهاينة بسبب الدور الذي تلعبه المرجعيات الدينية والنخب السياسية والمستويات الأمنية في الكيان الصهيوني والتي تجرم التطبيع بين المجتمعات العربية والمجتمع الصهيوني. وأوضح المقال موقف النخب الأمنية وتوجهات المجتمع الصهيوني. وخلص المقال بالقول بأنه لا يمكن تجاهل انزياح المجتمع الصهيوني نحو اليمين المتطرف بسبب طابع التحولات الديموغرافية والإثنية التي طرأت داخل الكيان الصهيوني وهو ما عزز الرفض الاجتماعي للتطبيع. كُتب هذا المستخلص من قِبل دار المنظومة 2021

عناصر مشابهة