ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







تجليات أزمة أوكرانيا: تحركات روسيا لمواجهة الضغوط الغربية

المصدر: مجلة السياسة الدولية
الناشر: مؤسسة الاهرام
المؤلف الرئيسي: السلامي، سامي (مؤلف)
المجلد/العدد: س51, ع201
محكمة: نعم
الدولة: مصر
التاريخ الميلادي: 2015
الشهر: يوليو
الصفحات: 176 - 179
ISSN: 1110-8207
رقم MD: 799134
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: EcoLink
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: هدفت الورقة إلى عرض موضوع بعنوان تجليات أزمة أوكرانيا: تحركات روسيا لمواجهة الضغوط الغربية. تضمنت الورقة محورين أساسيين، اظهر المحور الأول أبعاد الازمة وتطوراتها، حيث يشكل نظام الدرع الصاروخية المشتركة للناتو في أوروبا خطورة كبيرة على الامن القومي الروسي، وهو ما نددت به موسكو مرارا، عادة أن نهاية الحرب الباردة كانت يجب أن تؤدي إلى فك هذا الحلف الذي بني علي أساس " الدفاع المشترك" في وجه المعسكر الشرقي. أوضح المحور الثاني الاستراتيجية الروسية تجاه الازمة وبعدها، فالاستراتيجية هي مجموع التدابير التي تتبناها الدولة في كافة المجالات السياسية والأمنية والاقتصادية والاجتماعية وذلك لحماية مصالحها القومية التي يتربع الامن على قمة هرمها في حالتي السلم والحرب. وبين المحور الثالث الإجراءات والاليات المتخذة من قبل موسكو لمجابهة المتغيرات الجديدة ما بعد الازمة الأوكرانية في الاتي، أولاً: من الناحية السياسية، فالعالم المعاصر معقد وديناميكي، وهذا واقع موضوعي وجميع المحاولات لبناء نموذج للعلاقات الدولية تتخذ فيه القرارات في إطار " قطب واحد غير فعالة. ثانياً: من الناحية الأمنية، فترى موسكو أن الناتو يرتكب خطأ فادحاً بالتوسع شرقاً ومحاولة وضع الدرع الصاروخية في أوكرانيا حيث يمثل ذلك تهديداً صريحاً للسلم والامن الدوليين. ثالثا: من الناحية الاقتصادية. واختتمت الورقة بالإشارة إلى رؤية كالينينتشينكو أن بوتين في تعامله مع أوروبا، سيسعى لبيع النفط والغاز الروسيين بالذهب مباشرة، وهو في الوقت نفسه على استعداد لبيعه بالدولار، ومن ثم شراء الذهب الذي تدخلت واشنطن في خفض قيمته سوقياً بالدولار ذي القيمة المبالغ فيها. كُتب هذا المستخلص من قِبل دار المنظومة 2018

ISSN: 1110-8207