ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







النظرية الأسلوبية : مقاربة بنائية لاكتناه التماسك النصي وفرادة التشكيل

العنوان بلغة أخرى: The Theory of Stylistic : Structural Approach towards Accounting for Textual Coherence and the Individuality of Expression
المصدر: دراسات - العلوم الإنسانية والاجتماعية
الناشر: الجامعة الأردنية - عمادة البحث العلمي
المؤلف الرئيسي: العنبر، عبدالله نايف (مؤلف)
المجلد/العدد: مج 34 , ع 2
محكمة: نعم
الدولة: الأردن
التاريخ الميلادي: 2007
الصفحات: 189 - 210
DOI: 10.35516/0103-034-002-001
ISSN: 1026-3721
رقم MD: 8144
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
قواعد المعلومات: EduSearch, HumanIndex
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: تشكل النظرية الأسلوبيّة منهجية لارتياد أشد المناطق خفاء، فهي مقاربة لاجتياح عالم الغياب لتجلية مرامي التمايز عبر مرامي الاحتجاب. ويصدر هذا البحث عن فكرة مؤادها أنَّ الأسلوبيّة بحث عن المعنى الإضافي الذي يجعل اللغة لعبة جمالية تعتمد الخفاء في تشكيل التجاوز تحقيقا لتموقع خاص يقوده العدول المؤسس على التفرد. وتستند النظرية الأسلوبيّة إلى استراتيجية مدارها الوحدة العضوية التي تبلغ غايتها القصوى وفق تخطيط ينزل العناصر منزلاً يتوخى آفاق التحكم الذاتي؛ إذ تعتمد على تماسك نصي يتيح الهيمنة على عناصر المنظومة ويشكلها تشكيلا يعلو عليها، فهي بيان عن أعلى درجات التنظيم لمجهول البيان ضمن مغايرة مفادها تشكيل اللذة الجمالية وفق منهجية عنوانها الإشراق والتجلي عبر الامتاع والتخفي المضمر لفتنة النص عبر عالم الغياب. والملاحظ أنَّ الأسلوبية تستعلي في رصد مرايا التجاوز التي تخطف جمالية التلقي عبر مرايا التجلي. وتتجلى الإبلاغية وفق تصور كلي يضع كل كلمة في مكانها الذي يليق بها. وهذا يعني أنها قدرة اللغة على التأثير والعدول وامتلاك الدينامية المؤلفة للانفعال الوجداني في سياق لذة النص، ويسعى التماسك النصي لاكتناه ما يجعل العناصر اللغوية تشكل مجموعاً منظماً يقام على نحو دون آخر وفق نظام مداره تتابع العناصر في نسق. وتوصل البحث إلى أنَّ التشكيل الاستعاري إعادة إنتاج للعلاقات بطريقة تنقل الألفاظ من الوجه الظاهري إلى وجه آخر يقيم الرمز عالمه السحري من خلاله، إنّه قصة التوغل في عالم المجاز مما يشكل تكوثراً أسلوبياً مائزاً لأشكال الإنجاز. وينتظم هذا البحث ضمن خمسة أبعاد جاءت على النحو الآتي:\\ الأول: العدول الأسلوبي بين الاختيار والتوزيع.\\ الثاني: التماسك النصي ومظاهر الوحدة العضوية.\\ الثالث: النظرية الإبلاغية ومرايا التمايز الأسلوبي.\\ الرابع: اللغة الشعرية وفرادة التشكيل.\\ الخامس: التشكيل الاستعاري (دراسة أسلوبية).

Stylistics represents the means to discover the most hidden, since it is an approach to the world of the unknown to uncover variation through ambiguity. The present research is based on the idea that stylistics means seeking the additional meaning, which turns language into an aesthetic puzzle, adopting a subtle approach in forming linguistic deviation, reaching to a special place guided by an individuality-based balance. It shows the highest levels of stylistic organization, seeking the individuality of expression, going beyond simply conveying the message towards aesthetic formation. It is also an exploration of rhetoric in order to achieve the aesthetic perfection, following a path towards subtlety. Stylistics represents a tool to explore the subtleties of language. The research shows that the organic unity achieves its end through a plan of self control since it is based on an organic pattern, governing the elements of the language matrix, reforming it towards betterment. It also includes the metaphorical formation that moves the meaning of linguistic utterances away from the superficial level towards a much deeper and subtle level.\\ The present research is divided into the following five parts:\\ 1- Stylistic modification between choice and distribution.\\ 2- Textual coherence and aspects of organic unity.\\ 3- Rhetoric and aspects of stylistic variation.\\ 4- Poetic language and individuality of expression. \\ 5- Metaphoric formation (stylistic study).

ISSN: 1026-3721

عناصر مشابهة