ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







انتصار الصهيونية أو هزيمتها

المصدر: مجلة الدراسات الفلسطينية
الناشر: مؤسسة الدراسات الفلسطينية
المؤلف الرئيسي: روحانا، نديم (مؤلف)
المجلد/العدد: ع110
محكمة: نعم
الدولة: لبنان
التاريخ الميلادي: 2017
الشهر: ربيع
الصفحات: 12 - 24
DOI: 10.12816/0038989
رقم MD: 816536
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: EcoLink
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: هدف المقال إلى التعرف على انتصار الصهيونية أو هزيمتها. اشتمل المقال على أربعة محاور رئيسة. المحور الأول تحدث عن المشروع الاستيطاني الصهيوني بين الانتصار والهزيمة، حيث أن دراسات الاستيطان الاستعماري تضع حالات الاستعمار الاستيطاني في أفريقيا وأميركا في قطبين متعاكسين، وهما في أفريقيا هزم الاستعمار الاستيطاني، بينما انتصر في أميركا. أما المحور الثانى قدم المشاريع الاستيطانية بين القوة والأخلاق وخصوصية المشروع الصهيوني. وطرح المحور الثالث سؤال عن كيف سيتجسد جوهر الصهيونية، حيث إن المشروع الصهيوني الحيوي الوحيد في الفترة المعاصرة هو المشروع القومي الديني الذي يرى في فلسطين كاملة أرض الوعد الإلهي لدولة اليهود. والمحور الرابع تتبع التقسيم الاستعماري الاستيطاني. واختتم المقال بالإشارة إلى مستقبل الفلسطينيين في المشروع القومي – الديني – اليميني، الذي تراوح بين ثلاثة احتمالات تظهر جميعها وعيا ًإسرائيلياً داخلياً بضرورة تجنب وضع نظام عنصري واضح، في الوقت الذي يجري التخلص من أصحاب الوطن الأصليين والاستيلاء عليه. وهذه الاحتمالات هي: الأول، انتظار أو اختلاق ظروف حرب متلازمة مع الظروف الدولية والعربية الحالية تقود إلى طرد سكاني ولو جزئي يسهل عملية استيعاب الضفة الغربية في الدولة الصهيونية، والثاني: هو الذي يحظى بتأييد قوى اليمين الجابوتنسكية الحقيقية مثل رؤوفين ريفلين رئيس إسرائيل الحالي يدعم ضما ًكاملا ًللضفة الغربية مع إعطاء الفلسطينيين حقوقاً مدنية فردية ( مثل الفلسطينيين في إسرائيل)، والثالث: تقسيم جديد لفلسطين بين دولة يهودية وكيان فلسطيني هو في الواقع صيغة القرن الواحد والعشرين للبانتوستان الأسود في جنوب أفريقيا، أو محمية السكان الأصليين في شمال أميركا. كُتب هذا المستخلص من قِبل دار المنظومة 2018

عناصر مشابهة