ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







علاقة الإرجاء بالعلمانية في فكر علماء وجماعات إسلامية

المصدر: البيان
الناشر: المنتدى الإسلامي
المؤلف الرئيسي: أمحزون، محمد (مؤلف)
المجلد/العدد: ع364
محكمة: لا
الدولة: بريطانيا
التاريخ الميلادي: 2017
التاريخ الهجري: 1438
الشهر: سبتمبر
الصفحات: 74 - 77
رقم MD: 821410
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: IslamicInfo
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون
حفظ في:
المستخلص: هدف المقال إلى إلقاء الضوء على علاقة الإرجاء بالعلمانية في فكر علماء وجماعات إسلامية. وأوضح المقال فصل بعض العلماء قضايا العقيدة والشريعة عن قضايا السياسة وشؤون الدولة، بزعمهم أن قضايا الدين من اختصاص العلماء، وأن قضايا السياسة من اختصاص السلطات العمومية التي جعلت آراء العلماء واستشاراتهم غير ملزمة لها، إذ ليس لهم في نظام الحكم الوضعي المعاصر أية صفة في تسيير شؤون الحكم، وهكذا انتقلنا من مرحلة كان فيها الإسلام مبجلا معظما مهيمنا على قمة السلطة إلى مرحلة أصبح فيها الإسلام وطنيا قطريا مستخدما لخدمة أغراض شخصية أو فئوية أو نخبوية تتحكم فيها أهواء النفوس. كما أشار المقال إلى النهضويين الجدد، وفكرة الفصل بين العبادة وسلوك الناس، وفصل الدين عن السياسة، وأبرز آراء النهضويين الجدد، ومدى خطورة العلمانية على الإسلام والمسلمين. وتناول المقال الجماعات الإسلامية المعاصرة، وأسباب ضعفها، وأبرز آراء الجماعات الإسلامية المعاصرة، وما المقصود بالفكر الإرجائي المنحرف. واختتم المقال بتحليل الآثار الناتجة عن تطبيق الفكر الإرجائي المنحرف. كُتب هذا المستخلص من قِبل دار المنظومة 2018

The article aims to shed light on the relationship of postponement with secularism in the thought of Islamic scholars and groups. The article explained the separation by some scholars of issues of faith and the law from the issues of politics and state affairs, claiming that religion issues are the domain of scientists, and that the issues of the policy are the domain of the public authorities that made the views of scientists and their advice is not binding on them. As they do not have attitude in the modern positive system, any authority in the management of Governance affairs. Therefore, we moved from a stage in which Islam was exalted, glorified and the dominant over the top of power, to a stage where Islam became a national, regional used to serve personal, factional or elite purposes controlled by the whims of souls. The article also referred to the new Renaissance, the idea of separation between worship and behavior of people, the separation of religion from politics, the most prominent views of the new Renaissance, and the seriousness of secularism to Islam and Muslims. The article tackled the contemporary Islamic groups, the reasons for their weakness, the most prominent views of modern Islamic groups, and what is meant by deviant postponement thought. The article concludes with an analysis of the effects of the application of deviant postponement thought. . This abstract created by Dar Almandumah Inc. 2018

عناصر مشابهة