ارسل ملاحظاتك

ارسل ملاحظاتك لنا







رحلة في رواية "وا إسلاماه"

المصدر: الوعي الإسلامي
الناشر: وزارة الاوقاف والشؤون الاسلامية
المؤلف الرئيسي: الدرويش، عبدالله محمد (مؤلف)
المجلد/العدد: س54, ع624
محكمة: لا
الدولة: الكويت
التاريخ الميلادي: 2017
التاريخ الهجري: 1438
الشهر: مايو
الصفحات: 64 - 67
رقم MD: 835598
نوع المحتوى: بحوث ومقالات
اللغة: العربية
قواعد المعلومات: IslamicInfo
مواضيع:
رابط المحتوى:
صورة الغلاف QR قانون

عدد مرات التحميل

23

حفظ في:
المستخلص: استعرض المقال رحلة في رواية "وا إسلاماه". فالإنسان في الستينيات من القرن العشرين قد عاش حالة من اليأس والتخبط نتيجة الظروف السياسية والاجتماعية، وبرز هذا الشئ في أعمال الأدباء، فمنهم اليائس، ومنهم الذين ساءتهم الحالة المزرية التي وصل إليها المجتمع، فحاولوا بكل ما أوتوا من فن وأدب ونظرة ثاقبة أن يحللوا أسباب فشل الأمة، وطرق النجاح للعودة بها إلى النهج القويم. وتحدث المقال عن المؤلف فهو "على أحمد باكثير" المولود في إندونيسيا عام (1910م)، ولكن والده أرسله إلى أعمامه في حضر موت، حيث تلقي ثقافة العربية والإسلامية، ثم ذهب إلى الحجاز فأقام مدة، ثم ذهب إلى مصر (1933م) ليدرس الفقه في الأزهر، إلا أنه التحق بكلية الآداب قسم اللغة الإنجليزية، وتخرج منها عام (1939م)، كما أنه زار مجموعة من الدول العربية والأجنبية كسورية ورومانيا والاتحاد السوفيتي وإنجلترا، وتوفي عام (1969م) له (53) مسرحية، وأربع روايات، وثلاث مسرحيات مترجمة، وديوان شعر لم يطبع مجموعا، وبين "باكثير" أن هذه الرواية تحدث فيها عن غزو الصليبيين والتتار للعالم الإسلامي، من خلال سيرة المظفر "قطز"، فيبدأ حديثه عن السلطان "جلال الدين بن خوارزم شاه" الذي يترقب هجوم التتار على بلاده وانتزاعها منه، وما حل بوالده من قبله في منازعاته معهم وكيفية هربه للهند بعد وقوع أهله في الأسر. وأشار المقال إلى مكان حوادث الرواية فقد جرت فى بقعة شاسعة من الأرض، تشمل أكثر البلاد الإسلامية من بخاري وسمر قند إلى إيران فالهند فبلاد الشام فمصر، بالإضافة إلى عدم إشارة الكاتب إلى زمن الرواية خلال الحوادث، فلا تتعدي حوادث هذه الرواية نصف قرن من الزمن في القرن السابع الهجري، فبدأت قبيل ولادة قطز، وانتهت عند وفاته سنة (658ه-1260م). وخلص المقال بالإشارة إلى أن الكاتب استخدم لغة الحوار في تطوير الحوادث، ومن خلال الحوار كان يذكرنا بالماضي، ويطلعنا على حوادث المستقبل، ويلجأ خلال ذلك إلى السرد ليمرر زمناً أو وصف حدث وقد استخدم اللغة العربية الفصحى. كُتب هذا المستخلص من قِبل دار المنظومة 2020

عناصر مشابهة